عاجل

عاجل

جزائري متهم بالإرهاب في أمريكا قد يغير أقواله ويقر بالذنب

تقرأ الآن:

جزائري متهم بالإرهاب في أمريكا قد يغير أقواله ويقر بالذنب

حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) - أظهرت وثائق قضائية أمريكية أن من المتوقع أن يقر جزائري متهم بتجنيد أمريكية معروفة باسم (جهاد جين) عام 2009 بالذنب في اتهام بمساندة الإرهاب بعدما دفع ببراءته في البداية.

وجرى تسليم علي شرف دماش (53 عاما) والذي يحمل الجنسيتين الأيرلندية والجزائرية إلى الولايات المتحدة العام الماضي. وعلى الرغم من أن أيا من المخططات التي اتهمه الادعاء الأمريكي بالمشاركة فيها لم يسفر عن هجمات على أرض الواقع، قالت السلطات الأمريكية إنه على صلة مباشرة بمتشددين إسلاميين في باكستان وإنه جند أمريكيتين لمساعدته.

وطلبت القاضية باتريس تكر من المحكمة الجزئية في فيلادلفيا يوم الخميس عقد جلسة للاستماع إلى أقوال جديدة للمتهم يوم الاثنين المقبل وهو ما يعني عادة التمهيد للإقرار بالذنب. ودماش مسجون في فيلادلفيا بعد تسلمه من إسبانيا.

ولم يتسن الاتصال بمحاميه نواه جورسون للحصول على تعقيب.

وفي العام الماضي، دفع دماش ببراءته من اتهام أمريكي بالتآمر لتقديم دعم مادي لإرهابيين، وأودع السجن في أيرلندا عام 2010 ونجح في معركة قانونية أفضت إلى عدم تسليمه للولايات المتحدة. وبعد الإفراج عنه في أيرلندا سافر إلى إسبانيا حيث اعتقل عام 2015 ووافقت مدريد على تسليمه للولايات المتحدة.

وتقول لائحة الاتهام إن دماش استدرج إلى أيرلندا عام 2009 امرأة من فيلادلفيا تدعى كولين لاروز أطلقت على نفسها اسم (جهاد جين) على الإنترنت.

ودفعت لاروز ببراءتها عام 2011 من الاشتراك مع دماش في محاولة فاشلة لقتل الرسام السويدي لارس فيلكس الذي أثار غضب المسلمين برسم مسيء للرسول محمد.

وفي عام 2014 أصدر قاض أمريكي حكما بالسجن عشر سنوات على لاروز.

والأمريكية الثانية التي انضمت إلى دماش في أيرلندا هي جيمي بولين راميريز من كولورادو وتقضي حكما بالسجن ثماني سنوات لتهمة تتعلق بالإرهاب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة