عاجل

عاجل

السباح الأمريكي لوكتي "لن يستسلم" بعد إيقافه 14 شهرا لمخالفته قواعد المنشطات

تقرأ الآن:

السباح الأمريكي لوكتي "لن يستسلم" بعد إيقافه 14 شهرا لمخالفته قواعد المنشطات

السباح الأمريكي لوكتي "لن يستسلم" بعد إيقافه 14 شهرا لمخالفته قواعد المنشطات
حجم النص Aa Aa

قالت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات يوم الاثنين إن السباح رايان لوكتي الحاصل على ست ميداليات ذهبية أولمبية تقبل عقوبة إيقاف لمدة 14 شهرا بداعي مخالفة قواعد المنشطات.

وأضافت الوكالة في بيان أن لوكتي نشر صورة له على وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت وهو يتلقى عن طريق الحقن في الوريد بعض المواد غير المحظورة لكن تحقيقات لاحقة أظهرت أنها تجاوزت المستويات المسموح بها.

وستبدأ فترة عقوبة السباح البالغ من العمر 33 عاما اعتبارا من يوم 24 مايو أيار وهو تاريخ حصوله على هذه المواد.

وكان من المقرر أن ينافس لوكتي في البطولة الوطنية في كاليفورنيا وستحرمه العقوبة كذلك من المشاركة في بطولة بان باسيفيك في اليابان الشهر المقبل وبطولة العالم في كوريا الجنوبية في يوليو تموز 2019.

وتعاون لوكتي، الذي تصدر عناوين الأخبار في 2016 بعدما أختلق قصة عن تعرضه لسطو مسلح عقب حضور حفل خلال أولمبياد ريو واعترف لاحقا بأنه "بالغ في روايته"، بشكل كامل مع التحقيقات.

وقالت الوكالة الأمريكية لمكافحة المنشطات إن تعاطي مواد عن طريق الحقن الوريدي تزيد على 100 مليمتر خلال فترة 12 ساعة وبدون الحصول على استثناء للاستخدام العلاجي من الأمور المحظورة في الرياضة.

للمزيد في "يورونيوز":

ـ فضيحة المنشطات تطال السباحة الروسية

ـ السباح الكوري بارك تاي هوان يشعر "بالصدمة" بعد سقوطه في اختبار المنشطات

وغاب لوكتي عن بطولة العالم العام الماضي حيث كان يقضي عقوبة إيقاف لعشرة أشهر وقعتها عليه اللجنة الأولمبية الأمريكية بسبب دوره في فضيحة ريو.

وقال لوكتي في مؤتمر صحفي إنه لن يسمح لأحدث عقوبة أن تؤثر عليه وسيعمل جاهدا من أجل تحقيق هدف التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

وقال لوكتي "لم أتناول شيئا محظورا. كل ما تناولته كان مسموحا به ويمكنك الحصول عليه بسهولة من أي مكان لكن هناك قواعد ويتعين الالتزام بها.. لا تقلقوا فأنا لا أستسلم. سأوصل العمل".

وتابع "إنه أمر مؤلم لأسرتي خاصة بعد أن تحسنت صورتي عقب ريو وعدت للتدريبات.

"كنت أشعر أني في حالة جيدة وأسجل أزمنة أسرع ورزقت بطفل. كل شي كان يسير بشكل رائع وبعدها صدر هذا القرار المؤلم".

ولم يرد الاتحاد الأمريكي للسباحة على طلب من رويترز للتعقيب.