عاجل

عاجل

إيمانويل ماكرون يعيد تنظيم مكتبه على خلفية فضيحة حارسه الشخصي

تقرأ الآن:

إيمانويل ماكرون يعيد تنظيم مكتبه على خلفية فضيحة حارسه الشخصي

إيمانويل ماكرون يعيد تنظيم مكتبه على خلفية فضيحة حارسه الشخصي
حجم النص Aa Aa

أشارت مصادر مقربة من الرئاسة الفرنسية إلى أنّ الرئيس إيمانويل ماكرون دعا إلى إعادة تنظيم مكتبه بعد أن أقر بوجود أوجه قصور في الطريقة التي تعاملت بها الرئاسة مع فضيحة تشمل ألكسندر بن علة، أحد كبار الحرس الشخصيين للرئيس الفرنسي، والذي ظهر في تسجيل مصور، وهو يضرب أحد المحتجين خلال التظاهرات الخاصة بيوم عيد العمال الموافق للفاتح من مايو-أيار. وانطلقت أمس الأحد التحقيقات مع ألكسندر بن علة، الذي ظل لفترة طويلة يحرس ماكرون، في قضية أثارت عاصفة سياسية حيث وضع رهن الاعتقال على خلفية اتهامه باستخدام العنف.

وقد عجز الإليزيه إلى جانب وزارة الداخلية في احتواء "قضية بن علة" التي أصابت صورة ماكرون حيث حطمت شعار الرئيس الشاب بإقامة "الجمهورية المثالية"، البعيدة عن جميع الفضائح والمحسوبيات.

للمزيد:

حارس ماكرون الشخصي يهدد استقرار الحكومة والمعارضة تطالب باستقالة الرئيس

حارس ماكرون المطرود يلغي زفافه بعد اتهامات بالتعدي على متظاهر

وقد وجدت المعارضة الفرنسية من يمين ويسار في "فضيحة بن علة" ذريعة لمهاجمة ماكرون وتقزيم صورته، حيث اعتبرته المعارضة أنه لا يختلف عن غيره من السياسيين بعيد تستره على فضيحته التي أثارتها صحيفة "لوموند" المستقلة يوم الأربعاء الماضي.

وشكلت "فضيحة بن علة" مادة دسمة لوسائل الإعلام الفرنسية والعالمية، والذي سبق له أن عمل حارساً شخصياً أو سائقاً للعديد من الشخصيات اليسارية قبل أن يلتحق بفريق ماكرون المرشح الرئاسي العام الماضي، ثم يحط به المقام في قصر الإليزيه مساعداً لمدير مكتب الرئيس.

وأصل الفضيحة أن بن علة ليس شرطياً أو رجل أمن، إلاّ أنه شارك في قمع متظاهرين يوم عيد العمال. ويظهر ذلك في فيديو من عدة دقائق إذ يعتدي على فتاة، ثم على شاب يمسكه من خناقه ويضربه على رأسه، ويرفسه بعد أن طرحه أرضاً، ويساعده في ذلك رجل آخر لا صفة رسمية له. واللافت أن بن علة كان يرتدي خوذة رجال الشرطة ويحمل شعارهم. كذلك، فإن رجال الشرطة الموجودين بكثافة في هذا المكان امتنعوا عن التدخل.

للتذكير، فقد أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنّ تصرفات حارسه الشخصي ألكسندر بن علة "غير مقبولة" و"صادمة"، وهو مؤشر واضح على استبعاده.