عاجل

عاجل

قائدان عسكريان: الاستراتيجية الأمريكية إزاء أفغانستان تعزز آمال السلام

تقرأ الآن:

قائدان عسكريان: الاستراتيجية الأمريكية إزاء أفغانستان تعزز آمال السلام

قائدان عسكريان: الاستراتيجية الأمريكية إزاء أفغانستان تعزز آمال السلام
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

كابول (رويترز) - قال اثنان من كبار القادة العسكريين الأمريكيين في أفغانستان يوم الاثنين إن زيادة احتمالات عقد محادثات سلام مع حركة طالبان تثبت نجاح الاستراتيجية الأمريكية في هذا البلد رغم استمرار العنف وسيطرة المتمردين على مناطق واسعة من الريف.

وجاءت هذه التصريحات مع تزايد تكهنات عن قرب عقد المحادثات الرامية إلى إنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما في أفغانستان وذلك بعد وقف إطلاق النار الشهر الماضي بمناسبة عيد الفطر والذي شهد اختلاط مقاتلين عزل من طالبان وجنود في الشوارع.

وقال الجنرال جون نيكلسون، قائد بعثة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي، للصحفيين "تم إحراز تقدم نحو هدف المصالحة الوارد في استراتيجية الرئيس (الأمريكي دونالد) ترامب خلال العام الماضي... وهو شيء لم نشهده خلال السبعة عشر عاما السابقة وهذا أمر مهم".

ورغم مرور نحو عام على إرسال ترامب مزيدا من القوات إلى أفغانستان ومنحه القادة سلطات أكبر لاستخدام الغارات الجوية ضد طالبان لا يزال آلاف المدنيين يسقطون بين قتيل وجريح كما أن الحكومة تسيطر على مساحة لا تزيد عن ثلثي البلاد.

لكن الجنرال جوزيف فوتيل، وهو أكبر قائد أمريكي في المنطقة، أبدى خلال زيارته إلى كابول "تفاؤلا مشوبا بالحذر" إزاء التقدم الذي جرى إحرازه. وقال إن الاستراتيجية التي لم تحدد موعدا نهائيا لانسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان ضغطت على طالبان وخلقت مساحة لبناء السلام عبر ضغوط دبلوماسية واجتماعية.

وقالت الحكومة الأفغانية إنها تفكر في تقديم عرض آخر لوقف إطلاق النار خلال عطلة عيد الأضحى الشهر المقبل وهو عرض أيده نيكلسون رغم "الخطر التكتيكي" باحتمال أن يستغل المقاتلون وقف إطلاق النار لتحقيق مكسب.

وأوضح نيكلسون إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية مازالوا يشكلون تهديدا خطيرا بعد أن أعلنوا مسؤوليتهم عن سلسلة من الهجمات البارزة في العاصمة كابول ومع سيطرتهم على بعض المناطق في إقليمي ننكرهار وكونار في شرق أفغانستان وإقليم جوزجان في شمال البلاد حيث اشتبكوا مع حركة طالبان في الآونة الأخيرة.

وقال "نشعر بقلق جدا من تنظيم الدولة الإسلامية ونقوم بمهاجمته بقوة ونلاحظ أيضا أن طالبان تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية ونشجع ذلك لأن من الضروري تدمير التنظيم".

ويستعد القادة حاليا لمراجعة الاستراتيجية الأمريكية التي قال فوتيل إنها لن تؤدي على الأرجح إلى تغيير كبير في المسار.

وأضاف فوتيل "أعتقد أن مجمل الاستراتيجية المطبقة هنا ناجح".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة