عاجل

عاجل

إردوغان يساند أوزيل وأبناء بلدته يضعون صورتهما معا على طريقها الرئيسي

تقرأ الآن:

إردوغان يساند أوزيل وأبناء بلدته يضعون صورتهما معا على طريقها الرئيسي

صورة أوزيل مع الرئيس التركي التي اثارت الجدل
حجم النص Aa Aa

في مسقط رأس اللاعب الألماني من أصول تركية مسعود أوزيل، استبدل أهالي مدينته صورته الكبيرة على طريقها الرئيسي بالصورة التي استفزت الألمان والتي تجمعه مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان.

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أيضا أكد أن المعاملة التي لاقاها لاعب كرة القدم الالماني مسعود اوزيل غير مقبولة عقب اعتزاله اللعب دوليا مع منتخب المانيا.

وأضاف إردوغان للصحفيين في البرلمان "مثل هذه المعاملة التي لاقاها شاب قدم كل ما لديه للمنتخب الالماني وذلك بسبب معتقداته الدينية..غير مقبولة".

رئيس المدينة ديفير سيميرسي قال لوكالة "ديفيرون" للأنباء الاثنين 23 نوفمبر:"سنزيل هذه الصورة، وسنضع بدلا منها صورته مع الرئيس إردوغان".

ديفريك وهي مدينة في مقاطعة زوجولداك شمال تركيا، تشتهر بالصناعات الخشبية اليدوي، هنا وكنوع من الدعم لابن البلدة المهاجر، تمت تسمية طريقها الرئيسي "مسعود أوزيل"، وتم وضع لوحة كبيرة مع صورته لإظهار اسم الشارع بوضوح،

وتنحدر عائلة أوزيل من قرية هيسروغلو في المقاطعة، وكان أوزيل قد زارها عام 2011 عندما كان يلعب مع ريال مدريد"، بحسب صحيفة "hurriyetdailynews"

ويقول رئيس القرية عبد الرحمن باناز:"نحن نحبه ونفتخر به وندعمه".

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

كيف تجاوب الألمان مع اعتزال أوزيل المنتخب الألماني؟

الحكم على إيرانية بالسجن 3 سنوات لخلعها الحجاب

المرأة الملتحية وحفيد عمر الشريف يفتتحان المؤتمر الدولي حول الإيدز

سيردار أوزتورك أحد أبناء قريته قال:"لعبنا كرة القدم كثيرا في مرحلة الطفولة، أوزيل اليوم ضحية في المانيا، الانتقادات التي وجهت ضده غير عادلة، لقد لعب دورا هاما بفوز ألمانيا بكأس العالم عام 2014".

وكان أوزيل ذو الأصول التركية قد تعرض لانتقادات لاذعة في مايو / أيار الماضي بعد انتشار صورته مع أردوغان.

ونشر أوزيل منذ أيام بيان اعتزاله اللعب الدولي مع المنتخب الألماني نظرا لشعوره بالإساءة العنصرية وعدم الاحترام.

وزير العدل التركي عبد الحميد غول كان قد هنأ أوزيل بعد اعتزاله، وقال:"بمغادرته يكون قد سجل أجمل هدف ضد فيروس الفاشي".

أولريك ديمير المتحدث باسم المستشارة الألمانية انجيلا ميركل قال بأن الأخيرة تقدره كثيرا، وبأنه اتخذ قرارا يجب احترامه، وأكد بأن المانيا بلد مفتوح يرحب بالناس حتى المهاجرين منهم.

وكان أردوغان قد أشار في معرض حديثه الى انه تحدث الى اوزيل مساء الاثنين مؤكدا ان منتقدي اوزيل "لم يرق لهم" الصورة.