عاجل

عاجل

كيف تجاوب الألمان مع اعتزال أوزيل المنتخب الألماني؟

تقرأ الآن:

كيف تجاوب الألمان مع اعتزال أوزيل المنتخب الألماني؟

كيف تجاوب الألمان مع اعتزال أوزيل المنتخب الألماني؟
@ Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

أثار اعتزال نجم الكرة الألماني، مسعود أوزيل اللعب دولياً، موجة من ردود الفعل وصلت إلى حدود العنصرية أحياناً فيما رحبت أنقرة بها ورأت فيها "هدفاً ضدّ الفاشية"، بحسب تعبير أحد الوزراء.

وكان أوزيل قد قرر الاستقالة من المنتخب الألماني بعد مضي نحو شهر على انتشار صور له جمعته بالرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، إذ نشر لاعب وسط أرسنال الإنجليزي عبر صفحته على تويتر بياناً أوضح فيه خلفية الاستقالة.

ولام أوزيل الذي فاز بكأس العالم 2014 مع المنتخب الألماني الممولين ووسائل الإعلام ولكنه خصص الحيز الأكبر من لومه لرئيس اتحاد كرة القدم الألماني، رينهارد غريندل.

وكتب أوزيل "في نظر غريندل ومشجعيه، أنا ألماني عندما أفوز ومهاجر عندما أخسر"، الادعاءات التي نفاها الاتحاد الألماني لكرة القدم.

Reuters
مسعود أوزيل مع رجب طيب إردوغان، الرئيس التركيReuters

وردّ الاتحاد في بيان سريع على ما جاء في بيان أوزيل "ورفض أن يتمّ ربط الاتحاد بالعنصرية" مؤكداً أنه يدعم "الاختلاف".

وكان أوزيل قد قال في وقت سابق إنه "لم يرغب في أن يكون ظهوره إلى جانب الرئيس التركي بمثابة تصريح سياسي" مؤكداً في الوقت عينه أنه يملك قلبين، واحد ألماني وآخرُ تركي.

ورحبت حكومة إردوغان ببيان أوزيل فيما ترى أنقرة تصاعداً للرهاب من الإسلام في أوروبا بشكل عام. وهنّأ وزير العدل، عبد الحميد غل أوزيل بقوله "سجّل أجمل الأهداف ضدّ فيروس الفاشية".

صفحتان من بيان استقالة أوزيل الذي نشره على الإنترنت

على الجانب الألماني، تلقّف كثيرون من بين الألمان بيان أوزيل بشيء من الفزع والغضب.

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن الرياضة تساعد في تكامل البلدان، دعت إلى احترام قرار أوزيل بترك المنتخب الألماني. في غضون ذلك حذرت وزيرة العدل، كاتارينا بارلي، من أن تكرر هذا السيناريو قائلة "هناك جرس إنذار تمّ قرعه عبر مغادرة لاعب ألماني رائع مثل مسعود أوزيل".

وثمة من يقول إن الناشئين الألمان من أصول تركية سيشعرون أنه ليس هناك من مكان لهم في المنتخب.

وقادت الصحيفة الأكثر مبيعاً في ألمانيا منتقدي أوزيل ووصفت الاستقالة "باستقالة المتذمّر" مضيفة أنه "انتقد الجميع من دون أن ينظر إلى نفسه".

ورأت بعض الصحف أن اللغة التي كتب فيها بيان أوزيل متشابهة إلى حدّ بعيد مع لغة إردوغان نفسه.

Reuters
مسعود أوزيل بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية والخروج من مونديال روسياReuters

ردود من الشارع

في الشارع البرليني، اختلفت ردود الفعل بين يتفهّم قرار أوزيل بالاستقالة ومن يتفهّم القرار بطريقة ...أقلّ، أو من ملّ من أخبار أوزيل بسرعة كبيرة.

مارتا ستوكهاوس قالت "أنه يمكن أن تلعب جيداً وأن تبالغ قليلاً... لنقل أن لدينا أموراً أخرى نفكر بها غير هذه القصة"، فيما رأى عباس هايدين، المتحدر من أصول تركية، هجوماً على أوزيل.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- ميركل ترد على تصريحات اللاعب الألماني مسعود أوزيل المعتزل بسبب "العنصرية"

- اليمين الألماني المتطرف يطالب بحرمان أوزيل وغندوغان من المشاركة في المونديال

- شاهد: 25 ألف ألماني يتظاهرون في ميونخ دعما للاجئين

وقال هايدين "هناك اثنان وعشرون لاعباً في المنتخب ولكن كلّ الانتقادات وجّهت إلى أوزيل لأنه تركي وهذه هي المشكلة!" فيما قال دميير أحمد "واقع أن أوزيل التقط صورة مع إردوغان لا علاقة له بكرة القدم".

لكنّ فولفغانغ فليكس يرى أنه كان من واجب أوزيل تقديم اعتذار للشعب الألماني تماماً كما فعل لاعب كرة قدم آخر من أصول تركية، وهو إلكاي غندوغن.

وقال فليكس "هو لم يقل في نفسه إنه قد يكون ارتكب خطأ. أتفهم لمَ يريد الانسحاب من المنتخب وأنا أوافق على ذلك".

أوزيل والمانشافت

سجّل أوزيل 23 هدفاً ومرر أربعين تمريرة حاسمة خلال 82 مباراة لعبها لصالح الماكينات الألمانية. وينتمي أوزيل إلى الجيل الثالث من المهاجرين الأتراك الذين تقدّر أعدادهم بأكثر من ثلاثة ملايين في ألمانيا.

جيروم بواتينغ زميله في المنتخب ودّعه عبر تويتر وكتب "كان من الممتع اللعب إلى جوارك"، فيما حزّر رئيس الاتحاد الألماني السابق لكرة القدم، ثيو زفانزيغر أن ما جرى يشكل "ضربة جدّية لمساعي الاندماج والتكامل الاجتماعي في نطاق يتعدّى نطاق كرة القدم".

Reuters
صورة لمسعود أوزيل من مباراة ألمانيا الأخيرة في مونديال روسياReuters