عاجل

عاجل

رئيس كلارينت التنفيذي: التحديثات بشأن العلاقة مع سابك السعودية قد تتأخر

تقرأ الآن:

رئيس كلارينت التنفيذي: التحديثات بشأن العلاقة مع سابك السعودية قد تتأخر

رئيس كلارينت التنفيذي: التحديثات بشأن العلاقة مع سابك السعودية قد تتأخر
حجم النص Aa Aa

قال هاريولف كوتمان الرئيس التنفيذي لشركة كلارينت إنه من المحتمل تأخر الإعلان عن استراتيجية جديدة من المقرر أن تصدرها الشركة بشأن تحديث علاقاتها مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، نظرا لكون الوقت الذي يستغرقه الحصول على موافقات سلطات مكافحة الاحتكار بشأن شراء سابك 25 بالمئة من الشركة السويسرية، كان أطول من المتوقع.

وأشار كوتمان لرويترز يوم الأربعاء بعد إعلان الشركة السويسرية العاملة في إنتاج الكيماويات المتخصصة نتائج أعمال النصف الأول من 2018 إلى أن توقيت الإعلان عن استراتيجيتها الجديدة بات غير مؤكد بعد طول انتظار. وكان من المخطط أن يصدر في أوائل سبتمبر - أيلول.

واشترت سابك العاملة في قطاع الكيماويات 25 بالمئة من كلارينت في يناير- كانون الثاني، مما أنهى خلافا بين الشركة السويسرية ومستثمرين نشطين أوقفوا اندماجها المزمع مع هانتسمان.

وأكدت كلارينت مستهدفاتها للمبيعات والأرباح لعام 2018، لكن محللين قالوا إن من المرجح أن يكون المستثمرون أكثر اهتماما بسماع تفاصيل حول الكيفية التي تخطط بها كلارينت للاستفادة من الشراكة مع سابك أكبر مساهم فيها.

وانخفضت أسهم كلارينت 2.8 بالمئة. بينما يتعذر على الشركة السويسرية البدء في محادثات متعمقة مع سابك بشأن مستقبلهما قبل حصولها على موافقة الجهات التنظيمية في دول من بينها البرازيل والمكسيك بشأن شراء سابك لحصتها في كلارينت.

تابع المزيد على يورونيوز:

وكانت مصادر قالت لرويترز إن الشركة السعودية تدرس زيادة حيازتها، على الرغم من أن سابك قالت في يناير- كانون الثاني إنها ليست لديها خطط للسعي إلى استحواذ كامل. ويقول محللون إن كلارينت تظل هدفا للاستحواذ.

وقال ماركوس ماير من بادير هيلفيا "تظل كلارينت أكبر مرشح للاستحواذ في القطاع".

وزاد صافي أرباح كلارينت في النصف الأول إلى 211 مليون فرنك سويسري (212 مليون دولار) مرتفعا من 153 مليون فرنك قبل عام. وارتفعت المبيعات بنسبة ثمانية بالمئة لتصل إلى 3.4 مليار فرنك من 3.1 مليار فرنك في الفترة نفسها من 2017 ولتأتي أعلى بقليل من متوسط توقعات المحللين في استطلاع للرأي أجرته رويترز.