عاجل

عاجل

اكتشاف حفريات ديناصور سوروبود يعيد التفكير في تاريخ الفصيل طويل العنق

تقرأ الآن:

اكتشاف حفريات ديناصور سوروبود يعيد التفكير في تاريخ الفصيل طويل العنق

اكتشاف حفريات ديناصور سوروبود يعيد التفكير في تاريخ الفصيل طويل العنق
© Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من ويل دانام

واشنطن (رويترز) - تجبر حفريات استخرجت من منحدر تل في شمال غرب الصين العلماء على إعادة التفكير في تاريخ سلالة الديناصورات التي أنجبت أكبر الحيوانات التي ظهرت على الأرض على الإطلاق.

وأعلن علماء يوم الثلاثاء اكتشاف حفرية ديناصور من فصيل لينغوولونغ شينكي وهو عضو قديم بمجموعة (سوروبود) المعروفة من الديناصورات آكلة العشب والتي اشتهرت بأعناقها وأذيالها الطويلة ورؤوسها الصغيرة وسيقانها الشبيهة بالأعمدة.

وعاش لينغوولونغ قبل نحو 174 مليون عام في العصر الجوراسي.

ويعني الاسم "التنين المذهل من لينغوو" وهي أقرب مدينة للموقع حيث رصد مزارع الحفرية خلال رعيه للأغنام.

وقال شينغ شو عالم الحفريات في الأكاديمية الصينية للعلوم وقائد فريق البحث المنشور بدورية (نيتشر كوميونيكيشنز) إن العلماء استخرجوا عظاما تخص ما بين ثمانية وعشرة ديناصورات من نفس الفصيل يصل طول أكبرها إلى 17.5 متر.

والديناصور لينغوولونغ أقدم عضو معروف في فصيل السوروبود ويشتهر بسمات تشريحية تميزه عن ديناصورات سوروبود أقدم ظهرت قبلها بعشرات الملايين من السنين.

وعاشت لينغوولونغ في بيئة دافئة رطبة، ولم تكن أعناقها طويلة بنفس قدر أنواع أخرى من السوروبود وربما اعتمدت على نباتات قصيرة ناعمة تناسب أسنانها. ويرجح العلماء أنها كانت تعيش في قطعان نظرا لاكتشاف أعداد كبيرة منها معا، وذلك على غرار أنواع أخرى من السوروبود.

وينتمي لينغوولونغ لمجموعة فرعية من السوروبود كان يعتقد في السابق أنها لم تظهر في شرق آسيا لأنها تطورت بعد انفصال تلك المنطقة عن قارة بانجيا القديمة.

وقال شو "اكتشافاتنا تشير إلى أن شرق آسيا كان لا يزال متصلا بقارات أخرى في ذلك الوقت".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة