عاجل

عاجل

ترامب ينفي معرفته باجتماع ابنه مع الروس ويرحب بدعوة بوتين لزيارة موسكو

تقرأ الآن:

ترامب ينفي معرفته باجتماع ابنه مع الروس ويرحب بدعوة بوتين لزيارة موسكو

ترامب ينفي معرفته باجتماع ابنه مع الروس ويرحب بدعوة بوتين لزيارة موسكو
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة إنه وجه الدعوة لنظيره الأمريكي دونالد ترامب لزيارة موسكو وأضاف أن كليهما مستعد لإجراء المزيد من الاجتماعات لكن يتعين تهيئة الظروف المناسبة لذلك.

واجتمع بوتين مع ترامب في هلسنكي الأسبوع الماضي لكن ترامب واجه عاصفة من الانتقادات بعد عودته للولايات المتحدة بسبب طريقة تعامله مع الاجتماع.

وقال بوتين للصحفيين خلال قمة دول مجموعة (بريكس) المنعقدة في جنوب أفريقيا إن المحادثات الهاتفية بين موسكو وواشنطن غير كافية وإن الجانبين بحاجة للاجتماع مباشرة والحديث بشأن قضايا مثل اتفاق إيران النووي والنزاعات العالمية

ترحيب أمريكي

قال البيت الأبيض اليوم الجمعة إن الرئيس دونالد ترامب منفتح على زيارة موسكو ما إن يتسلم دعوة رسمية.

وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض في بيان "الرئيس ترامب يتطلع قدما إلى استضافة الرئيس بوتين في واشنطن بعد بداية العام، وهو منفتح على زيارة موسكو عندما يتسلم دعوة رسمية".

قمة ترامب وبوتين لم تغيير في السياسة الأمريكية

وقال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس اليوم الجمعة إن القمة التي جمعت الرئيس دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي هذا الشهر لم تسفر عن أي تغييرات في السياسة، مضيفا أيضا أنه لم تصدر إليه أي توجيهات جديدة بخصوص سوريا.

وقال ماتيس للصحفيين في وزارة الدفاع (البنتاغون) "تحدثت على الفور عقب قمة هلسنكي.. اتصل بي كبير الموظفين ومستشار الأمن القومي (في البيت الأبيض)... لم تسفر القمة عن أي تغييرات في السياسة".

صيد السحرة المدبّر مستمر

وتأتي هذه الدعوة في الوقت الذي يتعرض له الرئيس الأمريكي باتهامات بالتواطؤ مع جهات روسية خلال حملته الانتخابية، وآخرها كان من قبل محاميه الشخصي مايكل كوهين الذي ادعى أنه يملك أدلة على علم ترامب المسبق باجتماع عقد في يونيو حزيران 2016 في برج ترامب والذي عرضت خلاله مجموعة من الروس تقديم معلومات تضر بمنافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون.

ورد ترامب على الانتقادات الموجهة له بتغريدة طويلة تطلبت منه نشرها على ثلاثة أجزاء يقول فيها:

"وصلت في الليلة الماضية إلى واشنطن من احتفال مؤثر لإعادة افتتاح مصنع فولاذ أمريكي في غرانيت سيتي في إلينوي، إلا أنني قوبلت بالأخبار السخيفة بأن المتناقض جدا روبرت مولر وعصابته المكونة من 13 ديمقراطيا غاضبا لم يتمكنوا طبعا من إيجاد التواطؤ... التواطؤ الوحيد مع روسيا كان من قبل الديمقراطيين، وهم الآن ينظرون إلى تغريداتي (هم و53 مليون شخص آخر) - ليستمر صيد السحرة المدّبر! كم هو شيء غبي وظالم بحق بلدنا... وحتى لا تقوم الأخبار الكاذبة بإضاعة وقتي بالأسئلة الغبية، لا، لم أكن على علم بالاجتماع الذي حصل مع ابني، دونالد جونيور. يبدو لي وكأن أحدهم يحاول أن يلفق قصصا لإخراج نفسه من مأزق مختلف (كسيارات الأجرة ربما؟). حتى أنه أبقى على محامي بيل وهيلاري الحدباء. أتساءل عما إذا كانوا قد ساعدوه في الاختيار!"

إقرأ المزيد: