عاجل

عاجل

استقالة عضو بالكنيست الإسرائيلي اعتراضا على قانون الدولة القومية

تقرأ الآن:

استقالة عضو بالكنيست الإسرائيلي اعتراضا على قانون الدولة القومية

جلسة الكنيسيت التي تمت خلالها الموافقة على قانون الدولة القومية
حجم النص Aa Aa

أعلن عضو الكنيست الإسرائيلي عن كتلة "المعسكر الصهيوني" حزب العمل سابقا، زهير بهلول عن استقالته من عضوية البرلمان اعتراضا على قانون الدولة القومية الذي أقرته إسرائيل يوم 19 يوليو-تموز.

ووصف معارضو القانون بالذي يؤسس للفصل العنصري بين اليهود وغيرهم في إسرائيل. وينص القانون على أن "إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي" وأن حق تقرير المصير فيها "يخص الشعب اليهودي فقط".

وأعلن بهلول عن قراره على الهواء خلال مقابلة تلفزيونية واصفاً القانون "بالخطر الكبير على المسار الديمقراطي في البلاد".

وأضاف: "المسلسل التشريعي بأكمله الذي يشكل خطرا كبيرا على المسار الديمقراطي في البلاد مقبول بشكل شامل في دولة إسرائيل وفي الكنيست".

ويصل عدد الفلسطينيين في إسرائيل إلى نحو 1.8 مليون شخص أي حوالي 20 بالمئة من عدد السكان البالغ تسعة ملايين نسمة.

إقرأ أيضاً:

مصر ترفض قانون الدولة القومية للشعب اليهودي

مقتل فلسطيني بالرصاص عقب طعن 3 مستوطنين في الضفة الغربية

إردوغان يشبه القانون الإسرائيلي بسياسات هتلر ونتنياهو يرد

وتابع بهلول :" لا أستطيع الصمت بعد الآن، وأنا أفضل أن أهرب طالما أن هذه السفينة تغرق. قد تبقى فوق الماء، لكنني لن أوافق على أن أكون عليها".

ووفقاً لبهلول، ستصبح استقالته رسمية فور عودة الكنيست للانعقاد في سبتمبر بعد انقضاء العطلة الصيفية السنوية لجلساته.

من جهته، طالب محمد بركة عضو الكنيست السابق عن حزب الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة "حداش" اليساري ورئيس "لجنة الجماهير العربية داخل إسرائيل" حاليا، بتدخل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لترويج الجهود الدولية المناهضة للقانون.

كذلك لفت بعض أفراد الحكومة الإسرائيلية الانتباه إلى أضرار القانون على الطائفة الدرزية، حيث تلزم إسرائيل أعضائها بالخدمة بجيشها.