عاجل

عاجل

جانب من موجة الحر في ألمانيا

no comment

شاهد تأثير موجة الحر على الحياة في ألمانيا

تسببت موجة الحر التي تجتاح مساحات كبيرة من أوروبا بحرائق في الغابات وبإتلاف المحاصيل، ومن الممكن أن تكون أسماك المياه العذبة ضحاياها القادمين.

و من المتوقع أن تشهد ألمانيا أعلى درجات حرارة خلال العام حتى الآن، ومن المتوقع أن تصل إلى 39 درجة مئوية (102 فهرنهايت) في بعض المناطق.

وفي بعض الأنهار مثل نهر الراين أدت الحرارة الكبيرة إلى اختناق بعض الأسماك ونفوقها، ويمكن رؤية الأسماء الميتة تتناثر عند بحيرة "بوستيش" قرب ديتمولد.

وفي هامبورغ، جمعت السلطات ما يقرب من خمسة أطنان مترية من الأسماك الميتة من الأحواض الأرضية خلال عطلة نهاية الأسبوع، حسبما أفادت وكالة الأنباء الألمانية.

من جهة أخرى، بدأ رجال الإطفاء بضخ المياه العذبة إلى بعض البرك والبحيرات في محاولة لرفع مستويات الأوكسجين.

كما تعمل العديد من محطات الطاقة النووية في ألمانيا على تقليل إنتاج الطاقة، لأن الأنهار المستخدمة في تبريد محطات توليد الطاقة الكهربائية شديدة الحرارة.

كما أدى انخفاض مستويات المياه إلى زيادة صعوبة الشحن، مع فرض حظر كامل على القوارب على نهر أودر شرق البلاد

وفي إحدى حدائق الحيوانات، تمتعت النمور البيضاء والفيلة بحمام تبريد، ليجعل الحرارة أكثر احتمالا.

أما في العاصمة برلين، فتمكن بعض السكان المحليين والسياح من الهرب من الحرارة وذهبوا للتهدئة داخل بار "أنجيوك" الجليدي.

وتصل درجة الحرارة داخل البار إلى أقل من 10 درجات مئوية، فيما يكتظ الزوار بملابس سميكة وقبعات شتوية.

ويستمتع حوالي 200 شخص كل يوم ب 60 طنا من الثلج في بار الجليد في برلين يوميا، وقبل بضعة أشهر، قام ثمانية فنانين عالميين من جميع أنحاء العالم بإنشاء تماثيل جليدية باستخدام جميع أنواع التقنيات المختلفة لملء غرفة مساحتها 120 مترا مربعا داخل البار.

No Comment المزيد من