عاجل

عاجل

العراق يقرر تطوير حقلين للغاز والنفط "بالجهد الوطني"

تقرأ الآن:

العراق يقرر تطوير حقلين للغاز والنفط "بالجهد الوطني"

العراق يقرر تطوير حقلين للغاز والنفط "بالجهد الوطني"
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أحمد رشيد

بغداد (رويترز) - قالت وزارة النفط العراقية يوم الثلاثاء إن العراق سيطور حقل غاز المنصورية قرب الحدود مع إيران بالاستعانة بشركات وطنية بعد "تلكؤ وفشل" الشركات الأجنبية في استئناف العمل في الحقل.

وقال وزير النفط العراقي جبار اللعيبي في بيان إنه وجه الشركات التي تديرها الدولة التابعة لوزارة النفط بتطوير حقل المنصورية للغاز بالجهد الوطني.

وفي 2011 وقع العراق اتفاقا مع مجموعة تقودها شركة تباو المملوكة للحكومة التركية، وتضم كوجاس الكورية الجنوبية وكويت إنرجي لتطوير الحقل الواقع في محافظة ديالى.

وفي سبتمبر أيلول طلب اللعيبي من الشركة التركية استئناف العمل بعد أن توقف في 2014 بسبب المخاوف الأمنية بعد سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة في العراق.

وقال مسؤولون في الوزارة إن الشركة التركية لم تستأنف أعمال التطوير رغم مطالب الحكومة العراقية المتكررة.

ولم يتسن الاتصال بتباو للتعقيب.

وقال مسؤولون أمنيون عراقيون إن مجموعات صغيرة من المسلحين تختبئ في المناطق الجبلية بالمحافظة مازالت قادرة على شن هجمات كر وفر على قوات الأمن ومنشآت الطاقة في المنطقة.

وقال مسؤول بوزارة النفط من الفريق المشرف على إنتاج الغاز "يجب أن نبدأ الإنتاج من المنصورية لتغذية محطات الكهرباء ومواجهة العجز في الكهرباء".

وأضاف أن العراق يخطط لإنتاج ما يصل إلى 100 مليون قدم مكعبة يوميا ليرتفع تدريجيا إلى 325 مليون قدم مكعبة يوميا في "السنوات المقبلة".

وقال عاصم جهاد المتحدث باسم وزارة النفط إن تطوير شركات وطنية لحقل المنصورية سيسهم في إنتاج الغاز اللازم لمحطة كهرباء قريبة، وخفض واردات الوقود التي تثقل كاهل ميزانية الدولة.

وأدى تكرار انقطاع الكهرباء على نطاق واسع خلال فصل الصيف وضعف الخدمات الحكومية لاحتجاجات في جنوب العراق الذي عانى من الإهمال لفترات طويلة.

وأمر اللعيبي شركات نفط ذي قار والحفر العراقية والمشاريع النفطية بتطوير حقل الناصرية النفطي بمحافظة ذي قار بالجهد الوطني، حسبما جاء في بيان لوزارة النفط يوم الثلاثاء.

وقال البيان إن العراق خصص 140 مليون دولار لزيادة الإنتاج من حقل الناصرية الذي يحوي احتياطيات تزيد على أربعة مليارات برميل. ينتج الحقل حاليا 90 ألف برميل يوميا تستهدف الوزارة زيادتها إلى 200 ألف برميل يوميا خلال عام.

وأخفق العراق في جذب مستثمرين للمشروع الذي يتضمن بناء مصفاة لتكرير الخام من المنطقة.

وسيستخدم الغاز المستخلص من المصفاة في إمداد محطات الكهرباء أو التصدير.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة