عاجل

عاجل

الأمم المتحدة تدعو السعودية إلى إطلاق سراح النشطاء السلميين

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تدعو السعودية إلى إطلاق سراح النشطاء السلميين

الأمم المتحدة تدعو السعودية إلى إطلاق سراح النشطاء السلميين
حجم النص Aa Aa

دعا مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة السعودية يوم الثلاثاء لإطلاق سراح جميع النشطاء السلميين بمن فيهم نساء احتجزن لمطالبتهن برفع الحظر على قيادة المرأة للسيارة.

وقال المكتب إن ما لا يقل عن 15 منتقدا للحكومة اعتقلوا منذ منتصف مايو أيار وإن أماكن بعضهم لا تزال غير معروفة في ظل افتقار شديد للشفافية في التعامل مع قضاياهم.

ومن بين المحتجزين الناشطة المعروفة المدافعة عن حقوق المرأة هتون الفاسي التي ألقت السلطات القبض عليها في يونيو حزيران بعدما كانت تخطط لاصطحاب صحفيين في سيارتها للاحتفال بنهاية الحظر الذي كان مفروضا على قيادة المرأة للسيارة، والذي ظل لفترة طويلة يعتبر رمزا للقمع في المملكة المحافظة.

وقالت رافينا شامداساني المتحدثة باسم مكتب حقوق الإنسان في إفادة صحفية في جنيف "نحث الحكومة السعودية على الإفراج غير المشروط عن كل المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء المحتجزين بسبب عملهم السلمي في مجال حقوق الإنسان بما في ذلك الحملات التي أطلقت قبل عقود لرفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات".

للمزيد في "يورونيوز":

ـ منظمات حقوقية تدين اعتقال السعودية لناشطات طالبن بإنهاء وصاية الرجال في المملكة

ـ العفو الدولية: السعودية تسجن اثنين من نشطاء حقوق الإنسان

ـ هيومن رايتس ووتش: اعتقال المزيد من الناشطات في مجال حقوق المراة بالسعودية

وبدأ ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سلسلة من الإصلاحات الواسعة لتنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط وتحديث التقاليد الاجتماعية المحافظة.

لكن منتقدين يقولون إن الإصلاحات لم تمتد إلى السياسة في النظام الملكي المطلق حيث لا تزال كل أشكال المعارضة العلنية للسلطة ممنوعة.

وقالت شامداساني إن إصلاحات حقيقية تحدث على ما يبدو في المملكة "لكن هذا لم يمتد إلى مجال الحقوق المدنية والسياسية". وأضافت أن المعارضة لا تزال غير مقبولة.

وتابعت قولها "المعارضة وانتقاد الحكومة لا تزال غير مقبولة في البلاد. وذلك يمكن أن يفسر سبب سجن الكثير من هؤلاء المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء. كلهم انتقدوا سياسات الحكومة بطريقة أو بأخرى".