عاجل

عاجل

بالفيديو: انقطاع الكهرباء يُغرق العاصمة الفنزويلية كاراكاس في الظلام

تقرأ الآن:

بالفيديو: انقطاع الكهرباء يُغرق العاصمة الفنزويلية كاراكاس في الظلام

بالفيديو: انقطاع الكهرباء يُغرق العاصمة الفنزويلية كاراكاس في الظلام
© Copyright :
REUTERS/Marco Bello
حجم النص Aa Aa

أغرق انقطاع التيار الكهربائي العاصمة الفنزويلية كاراكاس في ظلام دامس لساعات طويلة. وبالرغم من أنّ كاراكاس لم يسبق وأن تأثرت كثيرا بحوادث انقطاع التيار الكهربائي التي تشهدها العديد من المدن الفنزويلية الأخرى، إلاّ أنّ نسبة انقطاع الكهرباء وصلت إلى 80 في المائة بالعاصمة أمس الثلاثاء.

ويعتبر هذا ثاني انقطاع للتيار الكهربائي في كاراكاس هذا العام، ويرى البعض أنّ الحكومة تسعى إلى تطبيق نظام الحصص في توزيع الكهرباء لمدة 4 ساعات لكل جهة أو مدينة، ولكن انقطاع التيار الكهربائي قد يستمر لأكثر من 10 ساعات وقد يصل إلى 36 ساعة في بعض المدن.

وتسبب انقطاع الكهرباء في توقف القطارات وانتشار الفوضى على مستوى وسائل النقل حيث شهدت الحافلات اكتظاظا كبيرا. وأدى تعطل الإشارات الضوئية على الطرقات بالمسافرين إلى السياقة بشكل عشوائي وعدم احترام الآخرين.

كما توقف نشاط المؤسسات والشركات والمستشفيات بسبب انقطاع الكهرباء، ما أدى إلى تصاعد الغضب الشعبي حيث يصعب على الفنزويليين شراء بدائل للأجهزة التي تعمل بالكهرباء بسبب عدم توفر الأموال.

للمزيد:

نزوح الفقر من فنزويلا إلى كولومبيا

فنزويلا تبدأ التعامل بالورقة النقدية 500 بوليفار لمواجهة التضخم

وتزامن انقطاع الكهرباء مع ارتفاع درجات الحرارة في عدة مدن فنزويلية، ففي مدينة ماراكايبو، أكد السكان أنهم وضعوا ثلاجاتهم خارج الخدمة حيث أصبحوا يشترون الطعام ويستهلكونه بشكل يومي، في حين فضل آخرون النوم في الخارج.

أما في مدينة زوليا، التي تعدّ القلب التاريخي لصناعة الطاقة في فنزويلا، يعيش السكان وسط موجة من الغضب بسبب انقطاع التيار الكهربائي بشكل مستمر، فالأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد ألقت بظلالها على الوضع حيث يعاني السكان من سوء التغذية والتضخم المفرط، وهو ما شجع المئات على الهجرة الجماعية. وقد أصبح العيش بدون مكيفات هوائية في زوليا، التي تصل حرارتها إلى 45 درجة، أقرب للعيش في الجحيم؛ بسبب انقطاع التيار الكهربائي المستمر التي تطبقه الحكومة.

للتذكير يشهد الاقتصاد الفنزويلي الذي كان مزدهرا انهيارا منذ تراجع أسعار النفط في العام 2014 حيث تواجه فنزويلا شبح الإفلاس وعدم الاستقرار السياسي؛ بسبب تخلفها عن تسديد ديونها لدى الهيئات الدولية ودول الجوار، في ظل هامش تضخم ارتفعت معدلاته 100% في عام واحد حتى أصبح يتجاوز الـ 46300% في الوقت الحالي.