عاجل

عاجل

بعد السيطرة على الحدود الجنوبية، دمشق تتطلع لإعادة تشغيل معبر الأردن

تقرأ الآن:

بعد السيطرة على الحدود الجنوبية، دمشق تتطلع لإعادة تشغيل معبر الأردن

بعد السيطرة على الحدود الجنوبية، دمشق تتطلع لإعادة تشغيل معبر الأردن
حجم النص Aa Aa

وزير النقل السوري

قال وزير النقل السوري علي حمود إن الطريق إلى المعبر الحدودي مع الأردن، المغلق بسبب الحرب منذ عام 2011، جاهز للاستخدام، وأن دمشق تدرس إمكانية فتحه بعد أن استعادت المنطقة الحدودية من المعارضة.

وكانت بضائع بمليارات الدولارات تمر سنوياً، من معبر نصيب الحدودي قبل اندلاع القتال في عام 2011، وقد أثر إغلاقه على اقتصاد سوريا والدول المجاورة.

وقال الوزير في حديث مع رويترز إن الحكومة السورية لم تتلق بعد طلباً من الأردن بفتح المعبر. وأضاف "الطريق أصبح جاهزا للتشغيل، بهذا الاتجاه ندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله".

للمزيد على يورونيوز:

وتابع الوزير السوري يقول "انتهينا من كل القضايا التي كانت تمنع الوصول إلى هذا المعبر، وأخذنا المبادرة لتجهيز الطريق وإعادة صيانته لإمكانية تجهيزه من أجل تشغيل المعبر."

واستعاد النظام السوري السيطرة على أغلب أراضي البلاد بمساعدة ودعم عسكري من حليفيه روسيا وإيران. وتمكنت خلال العام الحالي، من استعادة الجيوب الأخيرة المتبقية للمعارضة قرب حمص ودمشق واجتاحت، بدعم من روسيا، أغلب مناطق الجنوب الغربي (محافظتا درعا والقنيطرة). بعد سنوات من الحصار، ما تسبب حسب أرقام الأمم المتحدة بنزوح أكثر 300 ألف مدني هرباً من القصف الجوي والبري العنيفين.

وهو ما حدا بالمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، للدعوة لتوفير ممر آمن للنازحين حتى يتمكنوا من الحصول على المساعدات والمأوى.

وقال حمود إن شركات طيران أجنبية تبدي اهتماماً باستئناف الرحلات، وأن الحكومة تلقت طلبات من أكثر من 12 شركة طيران لاستئناف رحلاتها إلى سوريا. لكنه قال إن دولاً أجنبية، لم يحددها، تحاول منعها من استئناف الخدمات لسوريا الواقعة تحت عقوبات غربية.

وقال "الطلبات من شركات أوروبية وعربية ونحن حريصون على هذه الشركات أن تصل إلى أهدافها، ونحن قيد الإعلان عند وصول الموافقات للتشغيل من هذه الدول".