عاجل

عاجل

أمريكا تستقبل رفات جنودها وترامب يشكر كيم جونغ أون

تقرأ الآن:

أمريكا تستقبل رفات جنودها وترامب يشكر كيم جونغ أون

وصول من يعتقد أنه رفات الجنود الأمريكيين الذين فقدوا خلال الحرب الكورية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

استقبلت الولايات المتحدة الأربعاء رفاتا لجنود أمريكيين قتلوا في الحرب الكورية التي دارت من عام 1950 إلى عام 1953 وشكرت كوريا الشمالية لوفائها بوعد قطعته خلال قمة عقدت في يونيو/ حزيران بإعادته.

وشكر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أون عبر تغريدة على تويتر، قائلا: "شكرا أيها الرئيس كيم جونغ أون لوفائك بوعدك، وبدء عملية إرسال رفات مفقودينا العظماء المحبوبين! لست مندهشًا على الإطلاق أنك اتخذت هذا الإجراء اللطيف. وشكراً على رسالتك اللطيفة، أتطلع لرؤيتك قريبا".

ولم يسلم الكوريون الشماليون سوى بطاقة هوية واحدة وهو ما يسلط الضوء على الطريق الطويل الذي ينتظر جهود الجيش الأمريكي للتعرف على هويات الرفات الموجود داخل 55 صندوقا قدمتها كوريا الشمالية للولايات المتحدة الأسبوع الماضي.

للمزيد اقرأ: الولايات المتحدة تستعد لاستلام رفات جنودها من كوريا الشمالية

وأشاد نائب الرئيس مايك بنس بوصول الرفات إلى هاواي باعتباره دليلا على نجاح القمة التي عقدها الرئيس دونالد ترامب في يونيو حزيران مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جون أون. ويقول منتقدون إن القمة لم تنجح حتى الآن في تنفيذ الوعود باتخاذ بيونغيانغ خطوات نحو نزع سلاحها النووي.

وقال بنس الذي حارب والده في الحرب الكورية "أعلم أن الرئيس ترامب ممتن لأن الزعيم كيم نفذ وعده ونرى اليوم هذا التقدم الملموس في جهودنا لتحقيق السلام على شبه الجزيرة الكورية".

ولا يزال 7700 جندي أمريكي شاركوا في الحرب الكورية في عداد المفقودين. وفقد قرابة 5300 فيما أصبحت الآن كوريا الشمالية.

وخسرت دول أخرى تحت قيادة الأمم المتحدة جنودا لا يزالون في عداد المفقودين مثل بريطانيا واستراليا وكندا.

وفي كلمته بقاعدة بيرل هاربر-هيكام المشتركة في هاواي قال بنس إنه واثق أن أمريكيين قتلوا في الحرب بين الصناديق الملفوفة بالعلم التي وصلت إلى هاواي يوم الأربعاء.

ونقل الجيش الأمريكي الرفات جوا من قاعدة أوسان الجوية في كوريا الجنوبية بعد أن خضع لمراجعة أولية. ويقول خبراء إن تحديد هوية الرفات الذي يرجع لعشرات السنين يمكن أن تستغرق من أيام إلى عقود.

واعتبر الوعد بنقل رفات قتلى الحرب بادرة حسن نية من كيم خلال قمة سنغافورة. وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إنها تدرس احتمال إرسال أفراد إلى كوريا الشمالية للبحث عن مزيد من الرفات.