عاجل

عاجل

كوكب خارج المجموعة الشمسية، قد يستضيف كائنات فضائية؟

تقرأ الآن:

كوكب خارج المجموعة الشمسية، قد يستضيف كائنات فضائية؟

كوكب خارج المجموعة الشمسية، قد يستضيف كائنات فضائية؟
حجم النص Aa Aa

أشارت دراسة جديدة إلى أن كوكباً جديداً يعادل حجم الأرض بمرة ونصف المرة، هو الكوكب الأكثر احتمالاً لاستضافة حياة الكائنات الفضائية، خارج نظامنا الشمسي.

ويقع كوكب (كِبلر -452 ب)، الذي يبعد مسافة 1400 سنة ضوئية، في الموقع الصحيح لامتلاك الظروف للحياة المراد إنشاؤها، حسبما يرى باحثون من جامعة كامبريدج ومختبر مجلس البحوث الطبية لعلم الأحياء الجزيئي.

المؤلف الرئيسي للدراسة، بول ريمير قال ليورونيوز: "لقد وجدنا أن (كِبلر -452 ب)، هو أكثر الكوكب خارج المجموعة الشمسية الذي نعرفه الذي ربما نشأت الحياة بسبب نجمها، (كِبلر -452 ب) وبسبب بعدها عن النجم".

للمزيد على يورونيوز:

(كِبلر -452 ب) هو نفس النوع من النجوم مثل شمسنا، ومن المحتمل أنه ينتج ما يكفي من الأشعة فوق البنفسجية لبدء سلسلة من التفاعلات الكيميائية التي تنتج اللبنات الأساسية للحياة.

وأشار ريمير إلى أنه في حين إن (كِبلر -452 ب) هو أكثر الكواكب خارج المجموعة الشمسية الذي نعرفه حول الحياة التي قد تكون نشأت، فقد تكون هناك كواكب أخرى أقرب. وفيها "عناصر بناء الحياة أكثر سهولة في تكوينها"، ولكن لم يتم العثور عليها بعد.