عاجل

عاجل

فتية الكهف ينهون طقوساً دينية أدوها تكريماً للغواص التايلاندي الراحل

تقرأ الآن:

فتية الكهف ينهون طقوساً دينية أدوها تكريماً للغواص التايلاندي الراحل

فتية الكهف ينهون طقوساً دينية أدوها تكريماً للغواص التايلاندي الراحل
حجم النص Aa Aa

غادر 11 من أعضاء فريق وايلد بورز التايلاندي المعروفين باسم فتية الكهف، معبداً بوذياً بعد أن أمضوا تسعة أيام فيه كرهبان مبتدئين لإحياء ذكرى غطاس سابق في البحرية التايلاندية قضى أثناء محاولات إنقاذهم.

وكان الفريق الذي تتراوح أعمار أفراده بين 11 و16 سنة، إضافة إلى مدربهم البالغ من العمر 25 عاماً، قد اختفوا أثناء رحلة لاستكشاف كهف حوصروا داخله بسبب موسم الأمطار، واستغرقت عملية إنقاذهم عدة أيام. وتم اكتشاف موقعهم والعثور عليهم أحياء بعد تسعة أيام من اختفائهم بواسطة غواصين متطوعين.

لكن فرحة النجاة لم تكتمل بسبب وفاة الغواص السابق في سلاح البحرية التايلاندية سامان كونان، الذي توفي أثناء نقله لأسطوانات الأوكسجين على طول طريق الإنقاذ، وقطع الفتية عهداً بالالتحاق بالمعبد كنوع من التكريم لكونان الذي أصبح بطلاً في عيون التايلانديين والعالم.

وتم ترسيم الفتية رهباناً بوذيين، باستثناء واحد من أعضاء الفريق لم يرّسّم كونه مسيحي.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد ترسيم فتية كهف تايلاند رهبانا بوذيين

تكريم تسعة أستراليين ساعدوا في إنقاذ "فتية الكهف"

إقبال على شراء تذكارات تصور عملية انقاذ "فتية الكهف"

ومارس الفتية الطقوس والشعائر الدينية خلال فترة مكوثهم في معبد (وات برا تات دوي تونغ) في منطقة ماي ساي في تشيانخ راي، والتي اختتموها بمراسم تخللتها صلوات، وتبديل الملابس الصفراء الخاصة بالرهبان بملابس بيضاء، وذلك بحضور عائلاتهم وأقاربهم، قبل مغادرتهم وحدهم دون مدربهم إيكابول تشانتاوونغ، الذي قرر البقاء في المعبد والتحول إلى راهب.