عاجل

عاجل

معلم سابق لمحكمة في ميانمار: صحفيا رويترز يكشفان الحقيقة

تقرأ الآن:

معلم سابق لمحكمة في ميانمار: صحفيا رويترز يكشفان الحقيقة

معلم سابق لمحكمة في ميانمار: صحفيا رويترز يكشفان الحقيقة
© Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

يانجون (رويترز) - استمعت محكمة في ميانمار إلى شهود الدفاع يوم الاثنين وهم يشهدون على نزاهة صحفيي رويترز المتهمين بحيازة وثائق رسمية سرية وستستمع إلى الدفوع النهائية خلال أسبوعين عندما تستأنف المحاكمة التي تعتبر اختبارا لحرية الصحافة.

ويواجه كياو سوي أو (28 عاما) وزميله في رويترز وا لون (32 عاما) السجن لما يصل إلى 14 عاما بسبب مزاعم عن انتهاك قانون الأسرار الرسمية الذي يعود للحقبة الاستعمارية. ودفع كلاهما ببراءته من التهم الموجهة إليهما وأوضحا للمحكمة أن مسؤولين بالشرطة "أوقعوا" بهما ودسوا لهما الوثائق.

وخلال جلسة يوم‭ ‬الاثنين، أشاد معلمهما السابق يي ناينج موي، مدير مدرسة الصحافة بيانجون، بكلا المراسلين وقال إنهما كانا طالبين ممتازين يتسمان بنهم المعرفة وحب الاطلاع، وفازا بجوائز عديدة عن موضوعات تركز على الطبقات المحرومة والقضايا الاجتماعية.

وقال "لم نشهد أي موضوعات كتباها انتهكت أخلاقيات الإعلام" موضحا أن المدرسة تراقب عمل طلابها السابقين.

وأضاف "أعتقد أن وا لون وكياو سوي أو أديا أهم دور للصحفيين وهو الكشف عن الحقيقة... رصد العيوب والمشكلات والكشف عنها بطريقة إيجابية تتيح فرصة لإصلاح الأمور وتفيد المجتمع والبلاد".

ولدى اعتقالهما في ديسمبر كانون الأول، كان الصحفيان يحققان في مقتل عشرة من مسلمي الروهينجا في قرية إن دين في ولاية راخين بغرب ميانمار.

ووقع القتل خلال حملة للجيش قالت وكالات الأمم المتحدة إنها دفعت زهاء 700 ألف شخص للفرار إلى بنجلادش.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة