عاجل

عاجل

بومبيو يدعم الاحتجاجات الشعبية في إيران وينذر بعقوبات جديدة

تقرأ الآن:

بومبيو يدعم الاحتجاجات الشعبية في إيران وينذر بعقوبات جديدة

وزير الخارجية الأمريكي
© Copyright :
REUTERS/Edgar Su
حجم النص Aa Aa

أعرب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو عن قلق الإدارة الأمريكية تجاه ما يحصل في إيران.

وكتب بومبيو في تغريدة: "إننا نشعر بقلق عميق تجاه التقارير التي تؤكد قيام النظام الإيراني بأعمال عنف ضد المواطنين العزل، الولايات المتحدة تدعم الشعب الإيراني باحتجاجاته على فساد النظام والاضطهاد دون خوف من الانتقام، وندعو النظام الإيراني إلى احترام حقوق شعبه".

من ناحية أخرى أكد بومبيو أن البيت الأبيض سيصدر بيانا يوم الاثنين 6 أغسطس-آب يذكر فيه بالتفصيل إعادة فرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران كان الرئيس دونالد ترامب قد أصدر أمرا بفرضها هذا الأسبوع.

وقال مسؤول بالخزانة الأمريكية طلب عدم نشر اسمه إنه سيعاد فرض هذه العقوبات في الساعة 12.01 بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الثلاثاء.

وقال بومبيو للصحفيين على متن طائرته التي أقلته عائدا إلى واشنطن من زيارة لآسيا: "إنها جزء مهم من جهودنا للتصدي للنشاط الإيراني الخبيث".

ورغم اعتراض الحلفاء الأوروبيين سحب ترامب الولايات المتحدة في مايو-أيار من اتفاق 2015 المبرم بين الدول الكبرى وطهران، والذي تم بموجبه رفع العقوبات الدولية مقابل فرض قيود على البرنامج النووي الإيراني.

وندد ترامب بهذا الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال حكم سلفه باراك أوباما بوصفه متحيزا لصالح إيران.

وخلال هذا الأسبوع ستعيد واشنطن فرض عقوبات على مشتريات إيران من الدولار الأمريكي وتجارتها في الذهب والمعادن النفيسة وتعاملاتها في المعادن والفحم والبرمجيات المرتبطة بالصناعات.

وطلبت الولايات المتحدة من الدول الأخرى ضرورة التوقف عن استيراد النفط الإيراني بدءا من أوائل نوفمبر-تشرين الثاني، وإلا ستواجه إجراءات مالية أمريكية.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

ترامب يتصبب عرقاً نتيجة الحر الشديد أثناء القائه لخطاب في أوهايو

اغتيال مدير مركز أبحاث سوري يقول الغرب إنه ضالع بتطوير أسلحة كيميائية

وصول خمس طائرات إيطالية فرنسية جديدة من نوع "ايه.تي.آر" إلى إيران

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأسبوع الماضي إن تخلي ترامب عن الاتفاق غير قانوني وإن إيران لن ترضخ لحملة واشنطن الجديدة لخنق صادرات إيران الحيوية من النفط.

وذكر التلفزيون الرسمي الإيراني يوم الأحد أنّ إيران ستخفف قواعد الصرف الأجنبي في محاولة لوقف انهيار عملتها الريال، الذي فقد نصف قيمته منذ أبريل-نيسان بسبب المخاوف من إعادة فرض العقوبات الأمريكية.

وفي إشارة إلى الاحتجاجات المتفرقة التي وقعت في مدن إيرانية في الآونة الأخيرة قال بومبيو إن "الشعب الإيراني ليس راضيا.. ليس عن الأمريكيين ولكن عن قيادته. إنهم (الإيرانيون) مستاؤون من تقاعس قيادتهم عن الوفاء بالتعهدات الاقتصادية التي وعدتهم بها قيادتهم".

وقال بومبيو إن الولايات المتحدة تريد "أن يكون للشعب الإيراني صوت قوي في تحديد قيادته" على الرغم من عدم وصوله إلى حد الدعوة إلى تغيير النظام في طهران.

وأضاف في وقت لاحق في رسالة على تويتر أن الولايات المتحدة "تشعر بقلق عميق من التقارير التي تحدثت عن عنف النظام الإيراني ضد المواطنين العزل"، وحث على احترام حقوق الإنسان.

وأشارت وسائل التواصل الاجتماعي إلى اندلاع احتجاجات ليلة الأحد في عدة مدن إيرانية من بينها كازرون في الجنوب. وأعلنت السلطات سقوط أول قتيل بين المحتجين بإطلاق النار على رجل في كرج غربي طهران. ولكنها نفت تورط قوات الأمن حسبما قالت وكالات أنباء إيرانية.

وغالبا ما تبدأ الاحتجاجات في إيران بشعارات ضد غلاء المعيشة والفساد المالي المزعوم، لكنها سرعان ما تتحول إلى تجمعات مناهضة للحكومة.