عاجل

عاجل

الرقابة تضرب في الصين بسبب الدبّ ويني

تقرأ الآن:

الرقابة تضرب في الصين بسبب الدبّ ويني

الرقابة تضرب في الصين بسبب الدبّ ويني
© Copyright :
Reuters - Fragile
حجم النص Aa Aa

حظرت الرقابة الصينية إطلاق فيلم كريستوفر روبن الجديد المأخوذ من قصة "أيه إيه ميلن المحبوبة" حول الدب "ويني ذا بوه"، وفقاً لموقع هوليوود ريبورتر.

ولم يُعطَ أي سبب لهذا المنع، لكن مصدرًا ألقى باللوم على حملة تشن في الصين على صور شخصية ويني ذا بوه التي ظهرت في دور مركزي في كريستوفر روبن.

في الصيف الماضي، بدأت السلطات الصينية بحجب صور و"memes" ويني ذا بوه على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أصبحت الشخصية رمزًا للمقاومة في الصين في مواجهة الحزب الشيوعي الحاكم والزعيم الصيني شي جين بينغ.

وتحولت شخصية ويني ذا بوه إلى تربة خصبة وطريقة ظريفة في جميع أنحاء الصين للسخرية من الرئيس، شي جين بينغ، ذلك ما أثار حفيظة الحكومة التي يبدو أنها لم تجد أي طرافة في الأمر.

وبدأت حملة السخرية عندما زار شي الولايات المتحدة في عام 2013، وأثارت صورة التقطت لشي والرئيس الأمريكي حينها باراك أوباما أثناء مشيهما معاً مقارنات بصرية تشير للتشابه مع صورة للدب ويني وهو يسير إلى جانب النمر تيجر.

ثم اشتعلت المقارنات مرة أخرى خلال اجتماع شي مع رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، حيث تم تشبيه صورة الزعمين وهما يتصافحان بصورة للدب ويني وهو يقوم بمصافحة صديقه الحمار المتشائم إييور.

ومع تزايد المقارنات وانتشار الصور الساخرة على الإنترنت، بدأت الرقابة بحذف الصور . وتم حجب موقع محطة التلفاز الأمريكية HBO الشهر الماضي بعد أن سخر الكوميديان الأمريكي جون أوليفر مراراً من حساسية الرئيس الصيني الواضحة بشأن مقارناته مع شخصية ويني، في إطار إضاءة البرنامج أيضاً على سجل الصين الحافل بانتهاكات حقوق الإنسان.

للمزيد على يورونيوز:

- النجم روبرت ريدفورد سيعتزل التمثيل بعد فيلم "العجوز والسلاح"

- بعد عامين من وفاتها.. كاري فيشر تشارك في الجزء الجديد من "ستار وورز"

- قصة عن بطل قومي في إيطاليا تتحول إلى فيلم للرسوم المتحركة

مقارنة أخرى بين شي و ويني جرت خلال عرض عسكري في عام 2015، لتصبح تلك الصورة أكثر الصور التي تعرضت للرقابة في ذاك العام، وفقًا لشركة Global Risk Insights. وقالت الشركة إن الحكومة الصينية نظرت إلى الصورة بأنها "جهد جاد لتقويض كرامة المكتب الرئاسي وشي بنفسه".

وقال التقرير في ذلك الوقت: "إن الأنظمة الاستبدادية غالباً ما تكون حساسة، ومع ذلك، فإن رد الفعل العنيف هو أمر مربك وغريب على نحو كبير بالنظر إلى حقيقة أن شي بذل جهودًا كبيرة لخلق صورة شخصية له تظهره كحاكم خير".

وقد يكون سماح الصين بإطلاق 34 فيلماً أجنبياً فقط في دور السينما كل عام هو سبب آخر محتمل للمنع، حيث تتنافس أفلام هوليوود الصيفية والأفلام العائلية وأفلام من جميع أنحاء العالم على عدد قليل من الفرص.

كريستوفر روبن هو ثاني فيلم من إنتاج ديزني لا يطلق هذا العام، بعد أن تم حظر A Wrinkle in Time ، في حين سيتم افتتاح Ant Man و The Wasp هذا الشهر.

عموماً هذه الخطوة لن تؤثر على إيرادات الفيلم في شباك التذاكر. ومن المتوقع أن يحصد كريستوفر روبن في عرضه الأول في الولايات المتحدة ما بين 20 و 30 مليون دولار. إلا أن المشهد حكماً سيختلف عما حققته أفلام أخرى لديزني في الصين كماليفيسنت 2014 و سندريلا لعام 2015 والتي حققت مبالغ كبيرة بلغت 48 مليون دولار و 72 مليون دولار، على التوالي.