عاجل

عاجل

حكومة إثيوبيا توقع اتفاقا مع جبهة تحرير أورومو لوقف القتال

تقرأ الآن:

حكومة إثيوبيا توقع اتفاقا مع جبهة تحرير أورومو لوقف القتال

حجم النص Aa Aa

من آرون ماشو

أديس أبابا (رويترز) - ذكر التلفزيون الحكومي يوم الثلاثاء إن حكومة إثيوبيا وقعت اتفاقا لإنهاء العمليات القتالية مع جبهة تحرير أورومو التي كانت أعلنتها من قبل جماعة إرهابية.

ويبدو أن الاتفاق خطوة أخرى في حملة يشنها رئيس الوزراء الجديد أبي أحمد لإصلاح المؤسسات وفتح قطاعات من الاقتصاد الذي تسيطر عليه الدولة وتحسين الأمن والعلاقات الدبلوماسية.

ومنذ السبعينات يخوض متمردون حربا مسلحة محدودة من أجل حصول منطقة أوروميا على حق تقرير المصير. وتعد أوروميا أكبر مناطق إثيوبيا وتقطنها جماعة أورومو العرقية.

وكانت جبهة تحرير أورومو جزءا في بادئ الأمر من حكومة انتقالية شكلها عام 1991 متمردون من ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية التي أطاحت بمنجيستو هيلا مريم من السلطة، ولكن سرعان ما اختلفت مع الائتلاف.

وقال وزير الإعلام الإثيوبي يماني جبر ميسكيل إن الحكومة وقعت يوم الثلاثاء اتفاق مصالحة لإنهاء العمليات القتالية مع الزعيم المنفي لجبهة تحرير أورومو داود إبسا الذي يعيش في المنفى في أسمرة عاصمة إريتريا.وأضاف قائلا في تغريدة على تويتر إن "الاتفاق ينص على أن ..جبهة تحرير أورومو ستباشر أنشطتها السياسية في إثيوبيا من خلال وسائل سلمية". وتم التوقيع على الاتفاق في أسمرة.

وكانت الجبهة قد أعلنت وقفا لإطلاق النار من جانب واحد الشهر الماضي بعد أن استبعدها البرلمان من قائمة الجماعات الإرهابية المحظورة التي أدرجت ضمنها في 2008.

وتولى أبي السلطة في أبريل نيسان وتضمنت إصلاحاته مد غضن الزيتون للمعارضين في الخارج.

واعترف أيضا بانتهاكات أجهزة الأمن وأنهى مأزقا عسكريا مع إريتريا بعد الحرب الحدودية التي نشبت بينهما من عام 1998 حتى عام 2000 ويُعتقد أنها أسفرت عن سقوط 80 ألف قتيل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة