عاجل

عاجل

إعتقال أصحاب أعمال أمريكيين لتشغيلهم مهاجرين غير شرعيين

تقرأ الآن:

إعتقال أصحاب أعمال أمريكيين لتشغيلهم مهاجرين غير شرعيين

جزء من حملة التوقيف
© Copyright :
AP
حجم النص Aa Aa

استهدفت عملية فدرالية في الولايات المتحدة الأربعاء 8 أغسطس / آب شركات ومصانع بحملات تفتيشية، لاستخدامها مهاجرين بشكل غير قانوني.

قسم التحقيق في هيئة الهجرة والجمارك الأمريكية شن حملة شملت حوالي 12 شركة حيث تم اعتقال 14 رب عمل وأكثر من 130 عاملا.

ووقعت معظم الاعتقالات في شمال نبراسكا وجنوب مينيسوتا، وقال مسؤولون إنهم ما زالوا يبحثون عن ثلاثة أصحاب أعمال آخرين.

العميلة الخاصة المسؤولة عن العملية تراسي كورمير أشارت إلى أن هذه العملية هي الأكبر منذ 15 سنة مضت.

وقالت إن ما بين 350–400 من الضباط الفيدراليين والمحليين على مستوى الولايات المتحدة يعملون معا ضمن هذه العملية.

الجدير بالذكر أن نمط العملية هذه مغاير للمعتاد، حيث تستهدف المشغلين وتعتقلهم، كما استهدفت العمال المشتبه في وجودهم في البلد بشكل غير قانوني.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

مسؤول عسكري إسرائيلي يهدد حماس بحرب قريبة

ترودو: لا نريد علاقات سيئة مع السعودية التي تحرز تقدما بشأن حقوق الإنسان

مقتل أم فلسطينية حامل وابنتها في غارة إسرائيلية على غزة

الجدير ذكره أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى ومنذ توليه إلى وقف الهجرة إلى الولايا المتحدة، أولى سياساته كانت بفصل الأبناء المكسيكيين عن ذويهم في حال دخلوا الأراضي الأمريكية بطريقة غير شرعية، وهو ما وضعه بموقف محرج مع الكونغرس والمجتمع المدني، فاضطر لاصدار قرار ينص على إعادة لم شمل العائلات.

وفي شهر يوليو / تموز الماضي صرح مسؤول بالإدارة الأمريكية بأن كل أبناء المهاجرين ممن هم دون الخامسة من العمر والذين تم إبعادهم عن ذويهم عند الحدود مع المكسيك سيعودون إلى آبائهم إذا كانوا مؤهلين لذلك، بحسب رويترز.

وقوبل ذلك الشرط بالانتقاد من جانب الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية الذي قاضى الحكومة بسبب سياسات الفصل التي تتبعها، وألزم القاضي الأمريكي دانا سابرو الحكومة بإعادة الأطفال دون الخامسة لذويهم بحلول 26 يوليو تموز.

وسبق وأن قالت الحكومة إنه تم فصل نحو 2300 طفل عن ذويهم عند الحدود بموجب سياسة "اللا تساهل" التي تنتهجها إدارة الرئيس دونالد ترامب مع الهجرة غير المشروعة، وهي سياسة تم التخلي عنها في يونيو / حزيران إثر احتجاجات عاصفة.