عاجل

عاجل

شاهد : الحفيدة الأخيرة لمُلهمة بوتشيلي في رائعته "ولادة فينوس"

تقرأ الآن:

شاهد : الحفيدة الأخيرة لمُلهمة بوتشيلي في رائعته "ولادة فينوس"

شاهد : الحفيدة الأخيرة  لمُلهمة بوتشيلي في رائعته "ولادة فينوس"
حجم النص Aa Aa

تُعتبر لوحة "ولادة فينوس" لساندرو بوتشيلي واحدة من أكثر الرسومات شهرة في العالم. ورغم مرور أكثر من 500 عام على رسمها، ما تزال الهوية الحقيقية لفينوس مجهولة.

تقول إحدى النظريات في عالم الفن إنّ مصدر الإلهام لهذه اللوحة كان جارة بوتشيلي الفاتنة سيمونيتا كاتانيو فيسبوتشي.

كانت سيمونيتا امرأة فائقة الجمال من طبقة النبلاء من جنوة. و تزوجت في سن السادسة عشر من ماركو فيسبوتشي. وبعد فترة وجيزة من زواجها، انتقلت إلى توسكانا في فلورنسا حيث يحكى أنّ بوتشيلي قابلها وتأثر بجمالها وأثّر في العديد من لوحاته.

وإذا كانت سيمونيتا هي حقاً مصدر إلهام بوتشيلي هذا يعني أن جوهر فينوس ما يزال ينبض بالحياة ويتجسد في حفيدتها الأخيرة سيمونيتا سانكريستوفورو كاتانيو .

اقرأ ايضاً:

لوحة لسيدة عارية تباع بـ 29 مليون دولارا في لندن

"رسومات ورسامين": مبادرة لإكتشاف الرسم وإلهام الأجيال المقبلة

فنانون يوثقون لحظات إنقاذ "أطفال الكهف" في لوحة زيتية

تقول الحفيدة الأخيرة من السلالة العشرين لملهمة بوتشيلي : " بوتشيلي رسم ولادة فينوس بعد 10 سنوات من وفاة سيمونيتا... لم تكن بالنسبة له عارضة أزياء ولا حاضرة جسدياً... وكان من الممكن ان تحصل فضيحة إذا رسم سيدة متزوجة وهي عارية... وما زال الخبراء والأخصائيون في مجال الفن يعتقدون أن جمالها كان مصدر إلهامه".

ومن المثير للاهتمام، بعد مرور كل هذه السنوات ما تزال صورة فينوس في كل مكان. ويقوم العديد من الفنانين بتمثيلها ومحاكاتها.

"حفيدة فينوس" التي تعمل في معرض للفنون في لندن. طرحت مجدداً التساؤل عن سر هذه اللوحة وهو ما لا يمكن بالضرورة التحقق من صحته. لكن ما هو مؤكد أن "ولادة فينوس" كانت سبباً في عشقها للفن وتفاصيله.

المزيد من Cult