عاجل

عاجل

سي آي إيه.. من عالم المخابرات إلى عالم السيراميك والخزف في بولندا!

تقرأ الآن:

سي آي إيه.. من عالم المخابرات إلى عالم السيراميك والخزف في بولندا!

Unikatowy projekt dla CIA
© Copyright :
ceramika-artystyczna
حجم النص Aa Aa

رفعت السرية مؤخرا عن إحدى "خفايا" وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية " سي آي إيه" في بولندا، وهي تتعلق بالصناعات اليدوية من الحزف والسيراميك التي كان يصنعها خبراء لصالح السي آي إيه في بولندا، مستخدمين العلامة الأصلية للوكالة لتزيين منتجاتهم!.

وتقول هيلينا سمولينسكا المسؤولة عن فريق العمل الخاص بإنتاج تلك القطع إن العمال كانوا يتلقون الأوامر الخاصة بتلك المهام بشئ من "المرح وعدم التصديق"، وكانوا يرون فيما يصنعون "شيئا استثنائيا" ومختلفا.

وكان رسم الألوان الأصلية للنسر المتواجد على شعار الوكالة الاستخباراتية بألوانه المميزة يمثل الجزء الأصعب في العمل اليدوي الذي كان يقوم به هؤلاء العمال، حيث كان يجب أن يتلاءم كل ذلك مع اللونين الأبيض والأزرق للسيراميك المستخدم.

ومنحت الوكالة الأمريكية لشركة الصناعات اليدوية البولندية "بوليساويك أرتيستيك هانديرافتس" تصريحا بالفصح عن هذا "السر".

وتلك الشركة البولندية معروفة عالميا في مجال صناعة السيرميك.

وتقول سمولينسكا إنها لا تدري تحديدا ما دفع السي آي إيه للتعاون معها، ولكنها ترجح أن يكون ذلك عائدا على تمركز الجيش الأمريكي في بولندا في مكان قرب الشركة، حيث كان الجنود يستمتعون بتزيين الأكواب التي يشربون فيها الشاي.

وتضيف المسؤولة أن الشركة أكملت "المهمة" المطلوبة منها، ولكنها غير مخولة للكشف عن عدد القطع التي تم إنتاجها أو الجهات التي سوقت إليها.

يذكر أن علاقات بولندا بالولايات المتحدة كانت جيدة حتى نهاية النظام الشيوعي عام 1989. وفي الفترة بين عامي 2002 و 2003، استضافت بولندا "مراكز اعتقال سرية" لعدد ممن تتهمهم الولايات المتحدة بالإرهاب. كما مثلت تلك الدولة الأوروبية الوجهة الأولى للرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب في القارة العجوز.