المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

المندوبة الأميركية بمجلس الأمن: إيران مسؤولة عن "الهجوم على أرامكو" السعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
كيلي كرافت، المندوبة الأميركية في مجلس الأمن الدولي في مؤتمر صحافي في نيويورك
كيلي كرافت، المندوبة الأميركية في مجلس الأمن الدولي في مؤتمر صحافي في نيويورك   -   حقوق النشر  رويترز   -  

قالت المندوبة الأميركية في مجلس الأمن الدولي، اليوم، الخميس، إن المعلومات بحوزة واشنطن والمتعلقة بالهجوم الذي تعرّضت له المنشآت النفطية في شرق المملكة العربية السعودية تشير إلى أن إيران تقف وراءه.

وأضافت كيلي كرافت أن ليس هناك من أدلة تشير إلى أن الهجوم تمّ من الأراضي اليمن.

تصريح كرافت اليوم لا يختلف عن تصريح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ولا عن تصريح وزير الخارجية، مايك بومبيو، يوم أمس الأحد، اللذين اتهما إيران - لو أن ترامب لم يسمّها بالاسم - بالوقوف وراء الهجوم أيضاً.

وذكرت كرافت بما قاله بومبيو مضيفة أن المعلومات الواردة مؤخراً تشير إلى أن المسؤولية تقع على عاتق طهران.

وقالت كيلي "تدين الولايات المتحدة الهجوم بأشد العبارات الممكنة، ونقف بقوة مع أصدقائنا السعوديين" ثم أضافت "الهجوم هجوم واضح على مورد الطاقة العالمي".

ونفت إيران تورطها في الهجوم ووصف وزير خارجيتها، محمد جواد ظريف، ادعاءات بومبيو بـ"الخادعة".

من جهتها، قالت كارن بيرس، المندوبة البريطانية إلى المجلس، الذي تشارك 15 دولة في جلساته الدورية: "لا نزال في مرحلة دراسة ما حدث وتحديد هوية المسؤولين عن الهجمات. وعندما ننتهي من هذه المرحلة سنتحدث إلى شركائنا لنقيّم كيفية المضي قدماً بطريقة مسؤولة".