المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل تنتقل العدوى بفيروس كورونا من الحيوان الأليف إلى الإنسان؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  رشيد سعيد قرني
عيادة بيطرية في ولاية فرجينيا تقدم خدمات رعاية ونقل الحيوانات وسط مخاوف بشأن فيروس كورونا
عيادة بيطرية في ولاية فرجينيا تقدم خدمات رعاية ونقل الحيوانات وسط مخاوف بشأن فيروس كورونا   -   حقوق النشر  Heather Rousseau/HEATHER ROUSSEAU | The Roanoke Times   -  

في أوج تفشي وباء كورونا (كوفيد-19) بشكل خطير، يزداد القلق على الأشخاص الأقرب إلينا مثل العائلة الأصدقاء، وكذلك بالنسبة للبعض فأن الحيوانات الأليفة التي تعيش معهم هي الأقرب. والسؤال الأكثر إلحاحًا لدى العديد من أصحاب الحيوانات الأليفة هو ما إذا كانت حيواناتهم المحبوبة معرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

تجيب منظمة الصحة العالمية بـ "لا"، العدوى بالفيروس لا تنتقل من الإنسان إلى الحيوان.

لا يوجد دليل يشير إلى أن فيروس كوفيد-19 بالشكل الذي يظهر به على البشر يمكن أن ينتقل إلى الحيوانات الأليفة والمرافقة وفي نفس الوقت لا يوجد دليل على نقل حيوان أليف الفيروس إلى البشر. لذا حتى إذا كنت مصابًا بالمرض، فلا داعي للقلق بشأن نقل العدوى إلى حيواناتك الأليفة.

لكن الطبيب البيطري الكبير شون وينسلي، الذي يعمل لصالح المستوصف الشعبي للحيوانات المريضة PDSA، ينبه لضرورة تطبيق إجراءات النظافة المنتظمة بشكل مستمر. وقال البيطري ليورونيوز: "لا يوجد دليل على أي انتقال للمرض من حيواناتنا الأليفة". ويضيف "ومع ذلك، بينما نسعى لفهم المرض، نعتقد أنه من المهم حقًا أن نطبق تدابير النظافة المعتادة التي يجب أن نطبقها طوال الوقت، غسل أيدينا قبل وبعد لمس حيواناتنا الأليفة وكذلك لمس طعامهم وبرازهم، وتعد هذه التوصيات مجرد نصائح وقائية جيدة ".

وحتى إذا كانت حيواناتنا الأليفة لا تبدو مهددة جسديًا من المرض، فلا تزال هناك مسألة التأكد من رعايتهم بشكل صحيح أثناء مرحلة الحجر والإغلاق. في معظم البلدان الأوروبية التي فرضت تدابير إلزامية للمسافة الاجتماعية وحرية التنقل، هناك استثناءات تتعلق برعاية الحيوانات الأليفة كالحاجة إلى المشي وتجوال الكلاب. ومن أجل الوقاية، يتطلب الأمر إبقاء فترة الخروج هذه قصيرة قدر الإمكان، وتجنب الآخرين.

وفي هذا السياق يقول الطبيب البيطري "عندما نكون قادرين ولسنا تحت العزل الذاتي أو الحجر الصحي بسبب الاشتباه بالإصابة بفيروس كوفيد-19، يمكننا أن نصطحب كلابنا في نزهة، وخلال هذه الفترة يجب أن نتأكد من ربطهم وإبقائهم في المقدمة على مسافة مترين أو بحسب التوصيات المقدمة في البلد الذي تعيش فية كما يجب إبقائها بعيدة عن الكلاب الآخرين ".

ضرورة المحافظة على نزهة الكلاب

وفي حالة إصابة صاحب الحيوان الأليف بفيروس كورونا، فيوصي الطبيب وينسلي بعدم إبقاء الحيوان الأليف في البيت وينصح "إذا كان الشخص تحت الحجر الصحي بسبب الإصابة بالفيروس لا يمكنك حبس الكلب الأليف الخاص بك في الداخل طوال اليوم، من المهم أن تطلب المساعدة من صديق أو فرد من العائلة يمكنه أخذ كلبك في نزهة مع إتخاذ الاحتياطات اللازمة".

مع أن الحيوانات الأليفة لا تصاب بالمرض، غير أن الأشياء الخاصة بها يمكن تحتفظ بالفيروس لبعض الوقت، كأساور الرقبة أو حزام الربط إذا لمسها شخص مصاب.

ومثلنا تمامًا، لا تعشق الحيوانات الأليفة التغييرات الكبيرة في الروتين. فمهما كانت إجراءات الإغلاق في بيتك، على الشخص أن يقوم بكسر الروتين من خلال بعض الألعاب مثلا. "بالنسبة لبعض الحيوانات الأليفة، وجود أشخاص في المنزل لم يكن لديهم من قبل عادة التواجد في البيت كالأطفال يمكن أن يكون مرهقًا لبعض الحيوانات كالقطط بشكل خاص"، يقول البيطري.