المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الصومال يعلن استعادة العلاقات الدبلوماسية مع كينيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
الصومال يعلن استعادة العلاقات الدبلوماسية مع كينيا
الصومال يعلن استعادة العلاقات الدبلوماسية مع كينيا   -   حقوق النشر  (c) Copyright Thomson Reuters 2021. Click For Restrictions - https://agency.reuters.com/en/copyright.html   -  

<p><body> <p>من عبدي شيخ</p> <p>مقديشو (رويترز) – قال الصومال يوم الخميس إنه استعاد العلاقات الدبلوماسية مع كينيا المجاورة بعد أن قطعتها مقديشو في ديسمبر كانون الأول متهمة نيروبي بالتدخل في سياساتها.</p> <p>وتوترت العلاقات بين البلدين أيضا بسبب ملكية مكامن نفط وغاز محتملة بعضها قبالة ساحل جوبالاند وهي واحدة من ولايات الصومال الخمس شبه المستقلة. </p> <p>وقال عبد الرحمن يوسف نائب وزير الإعلام في مؤتمر صحفي في مقديشو “الآن استعدنا العلاقات الدبلوماسية” مشيرا إلى أن قطر لعبت دورا في ذلك. </p> <p>وقالت وزارة الخارجية الكينية إنها علمت بإعلان الحكومة الصومالية.</p> <p>وأضافت في بيان “نتطلع لمزيد من تطبيع العلاقات مع السلطات الصومالية بما يشمل ما يتعلق بالتجارة والاتصالات والنقل والعلاقات بين الشعبين والتبادل الثقافي”.</p> <p>كما اعترفت الوزارة بدعم قطر بالذات لجهود تطبيع العلاقات بين البلدين.</p> <p>وقال الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري لرويترز إن الدوحة اتفقت مع رئيسي البلدين على أنهما سيعملان على تعزيز العلاقات الثنائية وإعادتها لمسارها.</p> <p>وأضاف أن مبعوثه الخاص لشؤون مكافحة الإرهاب والوساطة لحل الصراعات مطلق القحطاني زار الدولتين.</p> <p>وقال “نعتقد أن تطبيع العلاقات بين الدولتين الجارتين مهم للغاية من أجل الاستقرار السياسي خاصة في الصومال الذي يشهد حاليا اضطرابات سياسية… ونتطلع لإجراء الانتخابات هناك”.</p> <p>وذكر مكتب الرئيس أوهورو كينياتا على تويتر بعد ظهر يوم الخميس إن كينياتا “تلقى رسالة خاصة” من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سلمها المبعوث الخاص لوزير الخارجية.</p> <p>كان الصومال قد طرد السفير الكيني واستدعى سفيره من نيروبي في نوفمبر تشرين الثاني متهما كينيا بالتدخل في العملية الانتخابية في جوبالاند.</p> <p>واستدعت كينيا سفيرها في فبراير شباط 2019 بعد قرار مقديشو عرض مواقع استكشاف نفط وغاز مرتبطة بالنزاع في مزاد. واستعاد البلدان العلاقات في نوفمبر تشرين الثاني من ذلك العام.</p> <p>وتنظر محكمة العدل الدولية حاليا في النزاع المرتبط بالحدود البحرية بين البلدين.</p> <p/> <p> (شارك في التغطية جورج أبولوتسا وغيداء غنطوس – إعداد لبنى صبري وسلمى نجم للنشرة العربية – تحرير محمد اليماني)</p> </body></p>