المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مسؤول أوروبي: إيران ليست جاهزة لاستئناف محادثات فيينا وتريد مناقشة النصوص أولا

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين يجري محادثات مع منسق الاتحاد الأوروبي في بروكسل
كبير المفاوضين النوويين الإيرانيين يجري محادثات مع منسق الاتحاد الأوروبي في بروكسل   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021   -  

<div> <p>بروكسل (رويترز) – قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي‭ ‬يوم الجمعة إن إيران ليست جاهزة بعد للعودة إلى المحادثات مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي، وإن فريقها الجديد للمفاوضات يريد أن يناقش مع التكتل في بروكسل النصوص التي ستطرح في الأسابيع المقبلة.</p> <p>وزار إنريكي مورا، مسؤول الاتحاد الأوروبي الذي يتولى مهمة تنسيق المحادثات، طهران يوم الخميس للاجتماع مع أعضاء من فريق التفاوض الإيراني بعد أربعة أشهر من توقف المحادثات بين إيران والقوى العالمية.</p> <p>ويرفض الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الآن استئناف المحادثات غير المباشرة مع الولايات المتحدة في فيينا بشأن عودة الجانبين إلى الالتزام بالاتفاق الذي فرضت إيران بموجبه قيودا على برنامجها النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية.</p> <p>وقبيل زيارة مورا قال دبلوماسيون من فرنسا وبريطانيا وألمانيا، وهي أطراف في الاتفاق بجانب روسيا والصين، إن الزيارة جاءت في وقت حساس، مضيفين أنه لا يمكن اعتبار أن الأمور “تمضي كالمعتاد” نظرا لتصاعد أنشطة إيران النووية وتعثر المفاوضات.</p> <p>وقالت الولايات المتحدة إن الوقت ينفد.</p> <p>وقال المسؤول للصحفيين شريطة عدم الإفصاح عن هويته “إنهم غير مستعدين بعد للحوار في فيينا“، مضيفا أنه يعتقد أن طهران “عازمة بالتأكيد على العودة إلى فيينا وعلى إتمام المفاوضات”.</p> <p>وكررت الجمهورية الإسلامية القول إنها ستعود إلى المفاوضات “قريبا” لكنها لم تحدد موعدا أوضح. ويأمل الدبلوماسيون الغربيون أن يكون من الممكن استئناف المحادثات قبل نهاية أكتوبر تشرين الأول.</p> <p>ومع ذلك قالت وزارة الخارجية الإيرانية بعد زيارة مورا إنها ستجري محادثات خلال الأيام المقبلة مع الاتحاد الأوروبي في بروكسل.</p> <p>وقال المسؤول “أصروا على أنهم لا يريدون المحادثات لمجرد المحادثات، هم يريدون التحدث لتحقيق نتائج عملية والتوصل لاتفاق نهائي حول إعادة الاتفاق النووي إلى الحياة”.</p> <p>وقال المسؤول، الذي وصف عقد اجتماع في بروكسل بأنه “فكرة جيدة“، إن الاجتماع سيتيح لكل من الجانبين الفرصة للاطلاع على النصوص المطروحة على الطاولة منذ يونيو حزيران والإجابة عن الأسئلة التي يمكن أن تكون لدى فريق التفاوض الإيراني الجديد.</p> <p>وقال “أعتقد أن ما نقوم به هو مجرد المزيد من توضيح الموقف من أجل اتجاه نهائي سيكون استئناف المحادثات في فيين قريبا على ما أتوقع”.</p> <p>وقال المسؤولون الغربيون إنهم يخشون أن يقدم فريق التفاوض الإيراني الجديد الذي يعمل مع رئيس معروف بتشدده تجاه الغرب على عكس سلفه المرن، مطالب جديدة تتجاوز نطاق ما تم الاتفاق عليه بالفعل.</p> <p>ومنذ إعلان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق في عام 2018 تعيد إيران إنتاج مخزونات من اليورانيوم المخصب وتنقيه إلى مستويات جودة أعلى وتضيف أجهزة طرد مركزي متقدمة من أجل الإسراع بعملية التخصيب.</p> <p>ويأمل الرئيس الأمريكي جو بايدن في إعادة العمل بالاتفاق لكبح البرنامج النووي الإيراني، لكن الطرفين لم يتفقا على الخطوات اللازمة ومتى تُتخذ.</p> <p>ولوقت طويل نفت إيران أنها تطمح إلى حيازة أسلحة نووية. </p> <p/> </div>