المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مون يتعهد بعصر فضاء كوري بعد نتائج متباينة لإطلاق صاروخ محلي

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
كوريا الجنوبية تستعد لإطلاق أول صاروخ فضائي محلي الصنع
كوريا الجنوبية تستعد لإطلاق أول صاروخ فضائي محلي الصنع   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021   -  

<div> <p>من جوش سميث</p> <p>جوهيونج (كوريا الجنوبية) (رويترز) – انطلق أول صاروخ فضائي تصنعه كوريا الجنوبية محليا يوم الخميس، لكنه أخفق في وضع نموذج لقمر صناعي في المدار، في نتائج متباينة لتجربة تمثل قفزة في خطط الفضاء الطموح لدى سول. </p> <p>انطلق الصاروخ (كيه.إس.إل.في-2 نوري) ذو الثلاث مراحل والمزين بعلم كوريا الجنوبية ووراءه عمود من اللهب من منصة إطلاقه في مركز نارو الفضائي في الساعة الخامسة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (0800 بتوقيت جرينتش). </p> <p>والصاروخ (نوري) وتعني “العالم” مصمم لوضع حمولة وزنها 1.5 طن في مدار على ارتفاع يتراوح بين 600 كيلومتر و800 كيلومتر فوق الأرض وهو جزء من مسعى أوسع متعلق بالفضاء تستهدف خطط كوريا الجنوبية من خلاله إطلاق أقمار صناعية للمراقبة والملاحة والاتصالات وكذلك مسابير للقمر. </p> <p>وقال الرئيس مون جيه-إن، الذي تابع الإطلاق من مركز الفضاء، إن الصاروخ أتم جميع مراحل الطيران لكنه فشل في وضع الحمولة التجريبية في المدار.</p> <p>وأضاف في كلمة ألقاها في الموقع “للأسف لم نبلغ هدفنا كاملا”.</p> <p>وقال إنه رغم عدم اكتمال المهمة فإن المشروع سيمضي قدما، مؤكدا أن “عصر الفضاء الكوري يقترب”. </p> <p>وجرى نقل الصاروخ الذي يزن 200 طن، والذي يشرف عليه معهد أبحاث الفضاء الكوري، إلى منصة إطلاقه أمس الأربعاء.</p> <p>وقال المعهد إنه ينوي إجراء خمس تجارب إطلاق أخرى قبل وضع حمولة حقيقية في الصاروخ.</p> <p>ومن المقرر إجراء التجربة المقبلة يوم 19 مايو أيار.</p> <p>وإطلاق الصواريخ مسألة حساسة في شبه الجزيرة الكورية حيث تواجه كوريا الشمالية عقوبات بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية المسلحة نوويا.</p> <p>وتدعو خطط كوريا الجنوبية إلى إطلاق مجموعة من الأقمار الصناعية العسكرية في المستقبل، لكن المسؤولين ينفون أن تكون للصاروخ (نوري) أي استخدامات كسلاح في حد ذاته.</p> <p>كانت كوريا الجنوبية قد أطلقت صاروخا مشابها في عام 2013 جرى تطويره بالاشتراك مع روسيا، بعد عدة تأجيلات وبضعة اختبارات فاشلة.</p> <p>وقال مسؤولون لرويترز إن امتلاك وسيلة إطلاق خاصة من شأنه أن يعطي كوريا الجنوبية المرونة لتحديد أنواع الحمولات والجداول الزمنية للإطلاق، كما تستفيد منه الشركات المحلية.</p> <p/> </div>