المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إشارة يد في "تيك توك" تنتشر كالنار في الهشيم وتنقذ مراهقة أميركية من خاطفيها

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
منصة التواصل الاجتماعي "تيك توك"
منصة التواصل الاجتماعي "تيك توك"   -   حقوق النشر  Nitish Gupta de Pixaba   -  

نجحت الشرطة في ولاية كنتاكي الأميركية في العثور على مراهقة فُقدت قبل أسبوع بعد أن استخدمت إشارات اليد المتداولة على منصة التواصل الاجتماعي "تيك توك" لطلب المساعدة والنجدة.

وكان والدا الفتاة قد أبلغا عن اختفائها من مدينة آشفيل بولاية نورث كارولينا صباح الثلاثاء الماضي.

وذكرت شرطة مقاطعة لوريل في بيان لها، أن امرأة اتصلت بالشرطة بعد أن لاحظت إشارات يد الفتاة التي تدل على حاجتها للمساعدة، وخاصة أنها رأت هذه الحركات سابقا عبر "تيك توك" وهي حركات تستخدمها عادة النساء اللواتي يتعرضن للعنف المنزلي لطلب النجدة.

ولفتت صحيفة "نيويورك بوست" إلى أن الشرطة نجحت في العثور على السيارة وتحديد هوية الخاطف.

وتبين أنه يدعى جيمس هربرت بريك ويبلغ من العمر 61 عاما. وبعد أن تم فحص هاتفه المحمول تم العثور على صور للفتاة التي تبلغ من العمر 16 عاماً وهي "تمارس أفعالاً جنسية".

هذه "الإيماءة" التي استخدمتها الفتاة لتنبيه السائق المجاور، صُممت على منصة "تيك توك" وتم تداولها في العام 2020، لمساعدة ضحايا العنف المنزلي ولتظهر للآخرين أن صاحبها يحتاج إلى المساعدة والتدخل.

وأوردت التحقيقات أن الخاطف قاد سيارته من ولاية نورث كارولينا (مكان إقامة الفتاة) وسار بها عبر ولايات تينيسي وكنتاكي وأوهايو.

وأقدمت الشرطة في ولاية نورث كارولينا الخميس على توقيف بريك الذي يواجه العديد من التهم، من بينها احتجاز قاصر بشكل غير قانوني إضافة إلى احتفاظه بفيديوهات تظهر أداءًا جنسيًا لقاصر، وقد يتم الإفراج عنه بموجب كفالة تصل إلى 10 آلاف دولار.