المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

انطلاقة قوية لمزادات الخريف في نيويورك وتخطي قيمة المبيعات في الليلة الأولى200 مليون دولارا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
ملصقات من مجموعة ريكي جاي في دار سوذبيز يوم الجمعة 22 أكتوبر 2021 في نيويورك، الولايات المتحدة.
ملصقات من مجموعة ريكي جاي في دار سوذبيز يوم الجمعة 22 أكتوبر 2021 في نيويورك، الولايات المتحدة.   -   حقوق النشر  Charles Sykes/2021 Invision   -  

شهدت مزادات الخريف في نيويورك انطلاقة قوية إذ تخطت قيمة المبيعات في الليلة الأولى الثلاثاء 200 مليون دولار لدى دار كريستيز، بما يشمل لوحة لجان ميشال باسكيا بيعت بـ40 مليون دولار إضافة إلى جملة أرقام قياسية لفنانين معاصرين.

حيوية لسوق الأعمال الفنية المعاصرة

وفي مؤشر إلى حيوية سوق الأعمال الفنية المعاصرة، بيعت الأعمال الـ40 كلها في مزاد "القرن الحادي والعشرين" هذا في قاعة كريستيز للمزادات في مركز روكفيلر.

وبلغت قيمة المبيعات 219 مليون دولار، فيما بيعت 58 % من مجموعات القطع بسعر يفوق السعر التقديري الأعلى، وفق كريستيز.

وأعادت دار المزادات العريقة اللقاء مع جمهورها بعد مواسم عدة من المزادات الافتراضية بسبب جائحة كوفيد-19، لكن هذه المرة بنسق هجين أتيحت خلاله المزايدات حضوريا من داخل قاعات في لندن وهونغ كونغ، أو عبر الإنترنت. وقد سُجلت مزايدات من 27 بلدا.

وبيعت لوحة "غيلد أوف غولدن تيث"، وهي من أبرز الأعمال المطروحة خلال الأمسية للفنان جان ميشال باسكيا الذي يهيمن على المزادات منذ سنوات، في مقابل 40 مليون دولار. كذلك بيعت "فلاش إن نابلز"، وهي لوحة أخرى للفنان المتحدر من نيويورك والذي توفي عن 27 عاما سنة 1988، في مقابل 19,8 مليون دولار.

عملان لفنان الشارع البريطاني بانكسي

وتلاه في تصنيف أغلى الأعمال خلال المزاد، لوحة عائدة للعام 1990 للاسكتلندي بيتر دويغ بعنوان "سوامبد" بيعت بـ39,8 مليون دولار، وهو سعر قياسي لأعمال الفنان الذي يشكل أيضا أحد أنجح الأسماء في سوق الفنون.

كما بيع عملان لفنان الشارع البريطاني بانكسي بعنوان "سانفلاور فروم بترول ستايشن" و"مانكي ديتونايتر"، في مقابل 14,5 مليون دولار و2,19 مليون دولار على التوالي.

كذلك بيعت منشأة "هيومان وان"، أول عمل غير افتراضي للرسام الأمريكي بيبل صاحب الرقم القياسي لأغلى عمل رقمي بتنقية "ان اف تي" (69,3 مليون دولار في آذار/مارس)، في مقابل 28,9 مليون دولار.

وخلال الأمسية، حطم عشرة فنانين رقمهم القياسي الخاص في المزاد، بينهم الأمريكيان الأسودان رشيد جونسون (2,5 مليون دولار) وستانلي ويتني (1,2 مليون دولار).

كما بيعت أعمال الرسامة شينيي تشينغ المولودة في الصين والأميركية هيلاري بيسيس والسويسري نيكولا باتي، بمبالغ توازي عشرة أضعاف السعر التقديري الأساسي، بين 300 ألف دولار و3,2 مليون دولار.

المصادر الإضافية • أ ف ب