المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيما الصين وروسيا تنافسانها..الولايات المتحدة تؤكد الإبقاء على حضورها العسكري في الشرق الأوسط

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
طائرة عسكرية تهبط على حاملة طائرات أمريكية.
طائرة عسكرية تهبط على حاملة طائرات أمريكية.   -   حقوق النشر  Marko Drobnjakovic/AP   -  

أكد قائد القوات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط، اليوم السبت، على إبقاء حضور عسكري لها في الشرق الأوسط. وقال قائد القوات الجوية الأميركية في الشرق الأوسط الجنرال غريغوري غيلوت، إن الطيارين الأميركيين سيواصلون التمركز في المنطقة، رغم اعتبار بلاده أن المنافسة مع الصين وروسيا هي التحدي الرئيسي المقبل لواشنطن.

وفي حديثه إلى الصحفيين قبل معرض دبي للطيران، أعلن غيلوت بأن الوجود "يمكن أن يتكيف" بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان في آب / أغسطس.

وتدير القوات الجوية الأمريكية قاعدة رئيسية في قطر المجاورة، والتي أشرفت على العمليات في أفغانستان، وكذلك العراق وسوريا. وقال غيلوت: "لكنني لا أرى أي سيناريو لا تلعب فيه الولايات المتحدة دوراً مهماً".

وتأتي تعليقات غيلوت في الوقت الذي لا تزال فيه التوترات كبيرة بين إيران والولايات المتحدة، بعد سنوات من المواجهات في أعقاب قرار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب بالانسحاب من جانب واحد من اتفاق طهران النووي مع القوى العالمية.

هجمات الطائرات بدون طيار

من جهة أخرى، رفض غيلوت عدة مرات أن ينسب بشكل مباشر هجمات الطائرات المسيرة الأخيرة في المنطقة إلى إيران، رغم اعترافه بتزايد من مثل هذه الهجمات في المنطقة.

وقال غيلوت بعد مشاركته في مؤتمر دبي الدولي لقادة القوات الجوية: "إن الدفاع التعاوني للعديد من البلدان في المنطقة سيكون مفتاحنا لاكتشافها والبقاء متقدمين بخطوة على أي تهديد مع تطوره".

عرض لطائرات روسية مقاتلة

من المتوقع أن تعرض روسيا طائرتها المقاتلة "سوخوي سو-75 تشيك ميت" في معرض دبي للطيران هذا الأسبوع. وهي المنافسة المباشرة للمقاتلة الأميركية "إف-35"، التي تحاول الإمارات شراءها منذ تطبيع العلاقات مع إسرائيل العام الماضي. وقد تباطأت إجراءات بيع الطائرة في ظل إدارة الرئيس جو بايدن.

ورداً على سؤال حول الطائرة الروسية المقاتلة، قال غيلوت إنه يأمل أن يستخدم حلفاء الولايات المتحدة وشركاؤها معدات "قابلة للتشغيل المتبادل" مع الجيش الأميركي، وأضاف قائلاً إن شراء المقاتلة الروسية "بالتأكيد" سيؤثر في ذلك.

وأجرت البحرين والإمارات، في وقت سابق من الشهر، مناورة مشتركة مع البحرية الأميركية وإسرائيل في البحر الأحمر. وقال غيلوت إن "مناورات جوية مع إسرائيل وتلك الدول يمكن أن تحدث كذلك".

المصادر الإضافية • أ ب