المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النيابة الألمانية لا تستبعد الدافع الإسلاموي وراء عملية الطعن في القطار

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
قطار في محطة سوبرسدورف. 2021/11/06
قطار في محطة سوبرسدورف. 2021/11/06   -   حقوق النشر  فيفوغرا/أ ب   -  

ذكرت النيابة الألمانية أنه "من غير المستبعد" وجود خلفية إسلاموية وراء طعن أربعة اشخاص، في 6 تشرين الثاني/نوفمبرعلى متن قطار سريع في ألمانيا، وتم نقل المشتبه به إلى مصحة نفسية.

وقال مكتب المدعي العام في ميونيخ الأربعاء في بيان: "أظهر تحليل مجموعة البيانات التي تمت مصادرتها من منزل المشتبه به، أنه من غير المستبعد وجود خلفية إسلاموية وراء العمل".

وأوضحت النيابة قائلة: "إن القرائن التي تقود إلى هذا الاتجاه هي، من بين أمور أخرى، محتوى صفحة المشتبه به على فيسبوك، وكذلك مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم داعش الإرهابي التي وجدت في منزله"، وأضاف البيان: "بغض النظر عن القرائن الجديدة، فإن التحقيق مستمر في جميع الاتجاهات".

وأدى هذا الهجوم بالسكين على متن قطار سريع في ألمانيا، بين مدينتي ريغنسبورغ ونورمبرغ في بافاريا، إلى إصابة أربعة أشخاص بجروح بليغة. ونُقل المشتبه به، وهو سوري يبلغ من العمر 27 عاما، إلى مصحة نفسية.