المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

جنوب إفريقيا تعتبر قرارات تعليق السفر إليها بسبب المتحورة أوميكرون "غير مبررة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
حظر السفر إلى جنوب إفريقيا
حظر السفر إلى جنوب إفريقيا   -   حقوق النشر  أ ب

أعرب وزير الصحّة في جنوب إفريقيا عن أسفه للقرار "غير المبرّر" الذي اتّخذته الجمعة دول عدّة ويتمثّل بحظر دخول مسافرين من جنوب إفريقيا إلى أراضيها بعد اكتشاف متحوّرة جديدة من فيروس كورونا أُطلِق عليها اسم أوميكرون.

وأعلن العلماء الخميس أنّهم اكتشفوا شكلا جديدا من كوفيد-19 في جنوب إفريقيا يُحتمل أن يكون شديد العدوى ومتعدّد الطفرات. ولا تزال فعاليّة اللقاحات ضدّ هذه المتحوّرة التي أطلقت عليها منظّمة الصحّة العالميّة اسم أوميكرون، قيد الدرس.

ووجدت جنوب إفريقيا الجمعة نفسها معزولة بشكل متزايد عن بقيّة العالم. إذ أعلنت دول عدّة مثل فرنسا والولايات المتحدة أنّها ستُعلّق الرحلات الجوّية معها. كما أوصى الاتّحاد الأوروبي بتعليق جميع الرّحلات من وإلى جنوب إفريقيا وستّ دول مجاورة لها.

وقال وزير الصحّة الجنوب إفريقي جو فاهلا في مؤتمر صحافي عقِد مساءً، إنّ "بعض ردود الفعل غير مبرّرة". وأضاف "بعض القادة يبحثون عن كبش فداء لحلّ مشكلة عالميّة".

كانت بريطانيا أوّل من أعلن في وقت متأخّر الخميس إغلاق حدودها أمام المسافرين من جنوب إفريقيا.

وتحدّث رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامافوزا مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الجمعة و"ناقشا التحدّيات التي تفرضها المتحوّرة الجديدة لكوفيد-19 عالميًا، وطرق العمل معًا للتعامل مع السفر الدولي وإعادة فتحه"، وفق ما قال متحدّث باسم داونينغ ستريت.

ولم يسبق لأيّ متحوّرة جديدة أن أثارت هذا القدر من القلق حول العالم، منذ ظهور المتحوّرة دلتا.

واعتبرت جنوب إفريقيا أنّ الإجراءات "الصارمة" التي اتّخذها عدد من الدول وتؤثّر على الاقتصاد والسياحة، يُمكن أن تدفع البلدان إلى عدم الإبلاغ عن اكتشاف أيّ متحوّرات مستقبليّة، خشية التعرّض لإجراءات عقابيّة مماثلة.

وقال عالم الفيروسات توليو دي أوليفيرا "نُعاقَب أحيانًا لأننا كنّا شفّافين وفَعَلنا الأشياء بسرعة".

ووفقًا لدي أوليفيرا، فإنّ حظر السفر "ليس له الكثير من المعنى من الناحية العِلميّة" في مكافحة كوفيد. وأشار المتخصّص إلى أنّ الولايات المتحدة كانت فرضت حظرًا مماثلا على الصين في بداية الجائحة، قبل أن ينتهي بها الأمر لتُصبح البلد الذي يسجّل أكبر عدد من الإصابات.

وردًا على قرارات عدد من الدول فرض قيود على السفر، قالت وزيرة خارجيّة جنوب إفريقيا ناليدي باندور في بيان "قلقنا الفوري هو الضّرر الذي سيُلحقه هذا القرار بالصناعات السياحيّة والشركات".

وأعلن متحدّث باسم منظمة الصحة العالمية الجمعة أنّ فهم مستوى انتقال وشدّة المتحوّرة الجديدة يحتاج إلى "أسابيع عدة".

وفي جنوب إفريقيا، الدولة الأكثر تضررًا في القارة، تم تطعيم 23,8 بالمئة من السكان بشكل كامل.