مقتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية المحتلة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عاجل
عاجل   -   حقوق النشر  أ ب

قُتل فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي الجمعة خلال صدامات شمال الضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفادت وزارة الصحة الفلسطينية.

وأفادت الوزارة في بيان أن الفلسطيني أصيب برصاصة حية في الرأس خلال مواجهات مع القوات الاسرائيلية في قرية بيتا، ثم توفي متأثرا بجروحه في مستشفى رفيديا في نابلس.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) أن القتيل هو جميل أبو عياش البالغ 31 عاما وهو من أبناء قرية بيتا التي تشهد منذ عدة أشهر تظاهرات ضد بناء مستوطنة إسرائيلية أقيمت على جبل يؤكد أهالي القرية أنه يعود لها.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، أفاد الجيش الإسرائيلي بوقوع "أعمال عنف ... ألقى خلالها مئات الفلسطينيين الحجارة باتجاه قوات حرس الحدود" التي ردت "بوسائل تفريق أعمال الشغب من أجل إعادة فرض النظام". وقال إنه على علم بتقارير عن مقتل فلسطيني. 

تنظم كل يوم جمعة العديد من التجمعات في الضفة الغربية المحتلة منذ عام 1967 للاحتجاج على توسيع المستوطنات الإسرائيلية التي يعتبرها القانون الدولي غير قانونية.

في بيتا، تتطور التجمعات في كثير من الأحيان إلى مواجهات مع الجيش الإسرائيلي وقد خلفت عددًا كبيرًا من القتلى الفلسطينيين.

يعيش نحو 475 ألف مستوطن إسرائيلي في الضفة الغربية التي يقطنها أكثر من 2,8 مليون فلسطيني.