المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

اتهام المدافع الفرنسي بنجامين مندي في قضية اغتصاب جديدة لترتفع القضايا المتهم فيها إلى 7

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
مدافع نادي مانشستر سيتي الفرنسي بنجامين ميندي.
مدافع نادي مانشستر سيتي الفرنسي بنجامين ميندي.   -   حقوق النشر  أ ب   -  

وُجهت إلى مدافع مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، الفرنسي بنجامين مندي تهمة اغتصاب جديدة خلال مثوله أمام محكمة بريطانية الأربعاء. ومع هذه التهمة الجديدة، ارتفعت حالات اتهامه بقضايا اغتصاب إلى 7 تجاه أربع نساء.

وتتعلق تهمة الاغتصاب السابعة بمشتكية جديدة عن أفعال يُزعم أنها حدثت في تموز/يوليو الماضي، فيما تمت حالات الاغتصاب السابقة بين تشرين الأول/أكتوبر 2020 وآب/أغسطس 2021.

وأوقف مندي وأودع الحبس الاحتياطي في أواخر آب/أغسطس الفائت. وأعلن ناديه مانشستر سيتي الذي يدافع عن ألوانه منذ 2017، إيقافه قبل دقائق قليلة من إعلان الشرطة إحالته إلى العدالة.

ومثُل مندي الأربعاء لمدة 40 دقيقة أمام محكمة في تشيستر في شمال غرب إنجلترا. وخلال الجلسة نفسها، ظهر أيضًا رجل آخر يدعى لويس ساها ماتوري، لا علاقة له بلاعب كرة القدم السابق لويس ساها والذي لم تثبت صلاته بمندي بشكل واضح. ويتابع ماتوري أيضا بتهم ست جرائم اغتصاب واعتداء جنسي واحد بين آذار/مارس وآب/أغسطس 2021.

وأودع الرجلان قيد الحبس الاحتياطي في سجن ليفربول في انتظار محاكمتهما التي تأجلت إلى أجل غير مسمى الأربعاء بعد أن كانت مقررة أصلاً في 24 كانون الثاني/يناير.

واتهمت الشرطة البريطانية مندي بارتكاب ثلاث جرائم اغتصاب في تشرين الأول/أكتوبر 2020، وجريمة اغتصاب رابعة في آب/أغسطس 2021، في منزله في برستبري بتشيشير، قبل إضافة تهمتين اضافيتين في 17 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أيضا وواحدة اليوم. كما أنه متهم بالاعتداء الجنسي على امرأة، أيضًا في منزله، في بداية كانون الثاني/يناير الماضي.

ودفع مانشستر سيتي 52 مليون جنيه استرليني، حوالي 60 مليون يورو، للتعاقد مع مندي عام 2017 بعدما لفت الأنظار مع مرسيليا وتألق مع موناكو لموسم واحد، مما جعله في ذلك الوقت أغلى مدافع في التاريخ. لكن مسيرته الكروية تخللتها إصابات، مثل تمزق في الرباط الصليبي في عام 2017، مما أجبره على قضاء المزيد من الوقت في علاج ركبتيه ومشاكل عضلية.

viber

كما كان مندي المتوج مع منتخب بلاده لقب كأس العالم عام 2018 في روسيا، مادة دسمة لوسائل الإعلام البريطانية في خريف عام 2020 عندما تمت مصادرة سيارته لامبورغيني التي تبلغ قيمتها أكثر من 500 ألف يورو والتي كان يقودها دون رخصة أو تأمين. وقد اعترف بالذنب وفُرضت عليه غرامة تزيد قليلاً عن 1000 يورو.

المصادر الإضافية • أ ف ب