المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

لاعب منتخب إنجلترا السابق إيان رايت ينتقد تغطية إعلامية لكأس الأمم الأفريقية تشوبها العنصرية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
لاعب كرة القدم السابق في إنجلترا وأرسنال، إيان رايت، يعطي توقيعاته لجمهوره في سنغافورة. 2015/05/12
لاعب كرة القدم السابق في إنجلترا وأرسنال، إيان رايت، يعطي توقيعاته لجمهوره في سنغافورة. 2015/05/12   -   حقوق النشر  وونغ ماي/أ ب   -  

قال ايان رايت مهاجم منتخب إنجلترا ونادي أرسنال السابق، إن تغطية وسائل الإعلام لسفر اللاعبين الأفارقة المحترفين في أوروبا لخوض كأس الأمم الأفريقية مع منتخباتهم، "تفتقر إلى الاحترام" و "تشوبها العنصرية".

وقال رايت المحلل الرياضي في هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إن تغطية البطولة ومسألة ترك اللاعبين خلال الموسم الأوروبي، تتناقض تماما مع الطريقة التي تم التعامل بها مع بطولة أوروبا 2020.

وقال في مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي: "هل هناك أي بطولة أكثر ازدراء من كأس الأمم الأفريقية؟ لا يوجد شرف أكبر من تمثيل بلدك. التغطية تشوبها العنصرية. لعبنا بطولة أوروبا عبر عشر دول وسط جائحة كوفيد-19، ولم تحدث أي مشكلة على الإطلاق. لكن الكاميرون، وهي دولة واحدة تستضيف البطولة، تمثل مشكلة للبعض".

وأضاف رايت أنه اعترض على سؤال اللاعبين، عما إذا كانوا يعتزمون اللعب لبلدانهم، وقال: "إنك تطلب من الصحفيين سؤال اللاعبين، عما إذا كانوا سيلبون نداء اللعب لمنتخباتهم الوطنية. تخيل لو كان ذلك لاعبا إنجليزيا يمثل الأسود الثلاثة. هل يمكنك تخيل الضجة؟"

وسيغيب العديد من أفضل اللاعبين في الدوري الإنجليزي الممتاز عن مباريات الأندية في يناير كانون الثاني، للمشاركة في كأس الأمم الأفريقية. وسيفتقد ليفربول صاحب المركز الثاني الدولي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والغيني نابي كيتا.

وسيفتقد كريستال بالاس ويلفريد زاها وجوردان أيو وشيخو كوياتي، لكن مدربه باتريك فييرا قال إنه لن يحاول اقناع أي لاعب بالغياب عن النهائيات، وأضاف: "أحترم وأتفهم شغف وأهمية أن يذهب اللاعبون لتمثيل بلدانهم، لذلك لن أمنع أي لاعب من السفر لخوض كأس الأمم الأفريقية"، داعيا وسائل الإعلام إلى تغطية الحدث بجدية أكبر.

وقال رايت إن اللاعبين الأفارقة وبلدانهم يستحقون المزيد من الاحترام، وأضاف اللاعب السابق البالغ عمره 58 عاما والذي شارك في 33 مباراة مع إنجلترا قوله: "عدد كبير من أفضل اللاعبين في أوروبا الآن أفارقة. إذا كنا نحبهم على مستوى الأندية، فلماذا لا نحبهم على المستوى الدولي مثل أقرانهم من جميع أنحاء العالم؟ لماذا تتعرض هذه البطولة باستمرار للكثير من الانتقادات؟".