المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: صدامات بين الشرطة الهولندية ومتظاهرين معارضين لقيود مكافحة كورونا في أمستردام

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لافتة كتب عليها "فريهيد"- "الحرية" حيث تحدى آلاف الأشخاص الحظر الأحد للتجمع والاحتجاج على قيود الحكومة الهولندية بسبب فيروس كورونا.
لافتة كتب عليها "فريهيد"- "الحرية" حيث تحدى آلاف الأشخاص الحظر الأحد للتجمع والاحتجاج على قيود الحكومة الهولندية بسبب فيروس كورونا.   -   حقوق النشر  أ ب   -  

تحدى الآلاف من المواطنين في هولندا الحظر المفروض على التجمع وتظاهروا الأحد ضد إجراءات الإغلاق والحجر التي فرضتها الحكومة الهولندية لوقف تفشي فيروس كورونا. وعجت الساحة المركزية المؤدية لحديقة في أمستردام بالمتظاهرين ولم تتمكن قوات الأمن من فرض تدابير التباعد الإجتماعي وتفريق المتظاهرين.

واشتبكت متظاهرون مع شرطة مكافحة الشغب بينما كان الضباط يعملون على إخلاء مجموعة أخرى من المحتجين من ساحة المتحف بناءً على أمر من عمدة أمستردام فيمكي هالسيما.

وحظرت الحكومة المحلية التجمعات والمظاهرات بما فيه احتجاج اليوم، قائلة إن لدى الشرطة مؤشرات على أن بعض المتظاهرين ربما يخططون "لأعمال عنف". وأصدرت البلدية في وقت لاحق أمرًا طارئًا للمتظاهرين بمغادرة الميدان، وسارت شرطة مكافحة الشغب فوق العشب لإخلاء المنطقة.

وقبل تدخل الشرطة، رفع بعض المتظاهرين لافتات كتب عليها "قمع أقل ومزيد من العناية" وكذلك "الحرية بالقرب من متحف فان غوغ. كما حملت مجموعة أخرى كان يرتدي أصحابها أزياء بيضاء وأقنعة بيضاء لافتات، من بينها واحدة كتب عليه "الأمر لا يتعلق بفيروس، إنه يتعلق بالسيطرة" وكذلك "ترامب 2024".

انتشرت قوات الشرطة بشكل مكثف في الميدان وفي الشوارع المجاورة، وصنفت البلدية المنطقة كمنطقة مخاطر أمنية، ما يمنح الشرطة سلطة تفتيش الأشخاص بشكل وقائي.

وعلى أطراف وسط المدينة، تجمع متظاهرون آخرون في حديقة أمستردام الغربية للمشاركة في مسيرة لحزب المنتدى الشعبي من أجل الديمقراطية.

وتاتي هذه المظاهرات في نفس اليوم الذي قالت فيه الشرطة الهولندية إنها ستتخذ خطوات للاحتجاج على المطالب المتزايدة لعملها. وقال ممثلو النقابات إن شرطة مكافحة الشغب ستواصل عملها إذا لزم الأمر.

كانت هولندا قد بدأت إغلاقا مفاجئا في 19 ديسمبر كانون الأول، حيث أعلنت الحكومة إغلاق جميع المتاجر عدا الضروري منها مثل المطاعم وأماكن تصفيف الشعر والصالات الرياضية والمتاحف وأماكن عامة أخرى حتى 14 يناير كانون الثاني.

وبموجب القيود المفروضة حاليا، يمنع تجمع أكثر من شخصين في الأماكن العامة.

viber

وفرضت هولندا، مثل باقي الدول الأوروبية، إجراءات لمنع انتشار الموجة الجديدة من متحورة أوميكرون، والتي يمكن أن تتسبب في حدوث إصابات تفوق طاقة نظام الرعاية الصحية في البلاد على الاستيعاب.

المصادر الإضافية • وكالات