المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مدينة تيناجين الصينية تُجري اختبارات كوفيد-19 لنحو 14 مليون شخص

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
يصطف السكان الذين يرتدون الكمامات في طابور للخضوع لاختبار فيروس كورونا في بلدية تيانجين بشمال الصين.
يصطف السكان الذين يرتدون الكمامات في طابور للخضوع لاختبار فيروس كورونا في بلدية تيانجين بشمال الصين.   -   حقوق النشر  أ ب- تشايناتوبيك   -  

أوصت مدينة تيناجين في شمال الصين الأحد سكّانها الذين يصل عددهم تقريبًا إلى 14 مليون شخص، بالبقاء في منازلهم فيما تُجري فحوصات كوفيد-19 واسعة النطاق عقب تسجيل عدة حالات في المدينة مؤخرًا، بما فيها الكثير من الإصابات بالمتحورة أوميكرون، حسبما نقلت وسائل إعلام رسمية.

وأصبحت مدينة تيانجين الساحلية الكبيرة الواقعة على بعد حوالي 150 كيلومترًا جنوب شرق بكين، تثير القلق بعد الإبلاغ عن أكثر من 20 إصابة بكوفيد-19 فيها في الأيام الأخيرة، معظمها لدى وافدين من الخارج، بحسب لجنة الصحة الوطنية.

وأفادت عدة وسائل إعلام رسمية عن إصابتين على الأقلّ بالمتحورة أوميكرون بالإضافة إلى 15 إصابة بكوفيد-19 في المدارس.

وأطلقت تيانجين حملة واسعة من اختبارات الكشف عن كوفيد-19 في الساعات الباكرة الأحد، موصية السكّان بالبقاء في منازلهم أو في جوار المدينة ليخضعوا للفحوصات. ولم تصدر أوامر بفرض حجر صحي أكبر حتى الآن.

واضطرّت السلطات الصينية أن تتعامل مع تفشّي أوسع للجائحة في مدينة شيآن في شمال غرب البلاد، الأمر الذي أثار التساؤل عن سياسة عدم التسامح المطلق في البلاد والتي تتضمن تدابير حجر صحي صارم واختبارات كوفيد-19 جماعية فورية لوقف تفشي الوباء.

وحُجر سكّان مدينة تيانجين الشهر الماضي. وتباطأت زيادة الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الأسابيع الأخيرة. وبحسب الأرقام الرسمية، لم تُسجّل الصين إلّا مئة ألف إصابة بكوفيد-19 من بينها 4,636 حالة وفاة منذ أن بدأت تفشي الوباء.

المصادر الإضافية • أ ف ب