وفاة مسن أمريكي من أصل فلسطيني بعد اعتقاله في مداهمة إسرائيلية بالضفة

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وفاة مسن فلسطيني بعد اعتقاله في مداهمة إسرائيلية
وفاة مسن فلسطيني بعد اعتقاله في مداهمة إسرائيلية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>من علي صوافطة</p> <p>جلجليا (الضفة الغربية) (رويترز) – قال مسؤولون فلسطينيون وأقارب مسن أمريكي من أصل فلسطيني يبلغ من العمر 80 عاما إنه عُثر عليه ميتا يوم الأربعاء بعد اعتقاله وتكبيل يديه في مداهمة إسرائيلية لقرية بالضفة الغربية المحتلة.</p> <p>وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إن عمر عبد المجيد أسعد مواطن أمريكي وإنها طلبت توضيحات من إسرائيل بشأن الواقعة. وعُثر على جثته في قرية جلجليا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء وحول معصمه يلتف رباط بلاستيكي.</p> <p>وأكد الجيش الإسرائيلي أنه نفذ عملية أثناء الليل في القرية، وأن فلسطينيا “اعتقل بعد أن قاوم تفتيشه”. وأضاف أنه كان على قيد الحياة عندما أطلق الجنود سراحه.</p> <p>وقال في بيان إن “دائرة التحقيق الجنائي بالشرطة العسكرية تجري مراجعة للحادث ستنقل في نهايتها النتائج للنيابة العسكرية”.</p> <p>وقال شقيق أسعد لرويترز إن أخاه مواطن أمريكي قضى عقودا من عمره في الولايات المتحدة وكان مقيما في ميلواكي بولاية ويسكونسن وعاد قبل عشر سنوات.</p> <p>وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحفيين “ندعم إجراء تحقيق شامل في ملابسات الوفاة”. وأضاف أن وزارة الخارجية قدمت تعازيها للأسرة وعرضت تقديم مساعدة قنصلية.</p> <p>وأجّلت أسرته الجنازة حتى يوم الخميس بما يسمح بتشريح الجثة لمعرفة أسباب الوفاة. وقال الطبيب إسلام أبو زاهر إنه حاول إنعاشه لكن تبين له أن النبض توقف، مضيفا أنه لا توجد علامات واضحة تدل على إصابة أو سبب واضح للوفاة.</p> <p>وأضاف أبو زاهر لرويترز “ما بقدر أجزم إذا جلطة قلبية أو شو صار معه ممكن جلطة قلبية أو نوع من الخوف الزائد” موضحا أن الرجل خضع في السابق لجراحة قلب مفتوح وقسطرة قلبية.</p> <p>ومضى قائلا “إذا أردنا معرفة السبب الحقيقي للوفاة بحاجة إلى تشريح”.</p> <p>وقال فؤاد قطوم رئيس مجلس قروي جلجليا إن أسعد كان في طريق العودة إلى منزله بعد زيارة لأقاربه عندما أوقف الجنود الإسرائيليون سيارته وقيّدوا يديه وعصبوا عينيه واقتادوه إلى مبنى قيد الإنشاء. وقال قروي آخر إنه رأى الجنود الإسرائيليين يقتادونه بعيدا في حوالي الساعة الثالثة صباحا.</p> <p>وعُثر على جثة أسعد بعد ذلك بما يزيد عن ساعة، حسبما قال بائع خضار يدعى ممدوح العبود الذي قال إنه احتُجز هو نفسه لمدة 20 دقيقة، ثم أطلق سراحه.</p> <p>وقال العبود (55 عاما) لرويترز “لما انسحبوا (الجنود) كان في واحد على الأرض.. إحنا فكرنا شاب قتلوه وراحوا.. كان على بطنه نايم وجهه على الأرض، لما قلبناه ما كان فيه حياة”.</p> <p>وفي منشور على صفحة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أنحى رئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتية باللائمة على القوات الإسرائيلية في مقتل الرجل، واصفا إياه بأنه “جريمة”.</p> <p>وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي اللفتنانت كولونيل أمنون شيفلر إن الجيش “سيحقق في الحادث بأسلوب شامل ومهني، بما يتفق مع قيمنا والقواعد المتبعة لدينا”. </p> <p/> </div>