شاهد: حقول عبّاد الشمس توفر مهرباً من أجواء توترات كوفيد في تايلاند

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
امرأة تلتقط صورا في حقل لأزهار دوار الشمس في بانكوك
امرأة تلتقط صورا في حقل لأزهار دوار الشمس في بانكوك   -   حقوق النشر  أ ب

بعيدا عن حالة القلق التي أثارتها السلالة "أوميكرون" المتحورة من فيروس كورونا في تايلاند كما في مختلف أنحاء العالم، قرر العشرات من سكان العاصمة بانكوك، الابتعاد عن أجواء القلق والتوتر وزيارة حديقة المدينة يوم الجمعة للاستمتاع بحقول دوار الشمس وآلاف الأزهار التي زرعت خصيصا، في ديسمبر/كانون الأول وملأت المكان بأكمله.

وتظهر مشاهد مصورة سكان العاصمة وهم يسرحون ويمرحون بين آلاف الورود التي أضفت سحرها باللون الأصفر على المكان.

وانفرد البعض منهم بالتقاط العشرات من صور السيلفي بينما تحتضنهم حقول عباد الشمس على مد النظر.

وتعد سياحة عباد الشمس علاجًا موسميًا شهيرًا بالنسبة للعديد من التايلانديين، إلا أنها بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في العاصمة وجوارها، تعني السفر لساعات عدة.

وتجنبا للكثير من المتاعب والنفقات، أقدمت السلطات المحلية على زراعة حوالي 30.000 من النباتات التي تعجب الجماهير على قطعة أرض مساحتها واحد ونصف فدان (0.6 هكتار).

وتقول ليزا بونيوي البالغة من العمر 19 عامًا "إنه مريح. أشعر وكأننا في الريف. لا نضطر إلى السفر بعيدًا إلى أماكن مثل لوبوري لرؤية عباد الشمس. يمكننا رؤيتها هنا في مدينة بانكوك".