المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الفيضانات تشل الحركة في مدينة ماتشو بيتشو السياحية وتجبر السلطات البيروفية على إجلاء المئات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شاهد: الفيضانات تشل الحركة في مدينة ماتشو بيتشو السياحية وتجبر السلطات البيروفية على إجلاء المئات
حقوق النشر  Cheias peru   -  

تسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت البيرو في حدوث فيضانات في مدينة ماتشو بيتشو المجاورة للقلعة الشهيرة التي تحمل الإسم نفسه من زمن حضارة الإنكا، وأدت إلى تعطل خطوط سكك الحديد والجسور في المدينة السياحية.

وبحسب داروين باكا رئيس بلدية بلدة ماتشو بيتشو، قد يستغرق الأمر بضعة أيام لعودة الحياة إلى طبيعتها، وقبل أن يعاد فتح أحد الجسور وعودة السياح والسكان المحليين إلى المدينة.

وقالت وزارة السياحة يوم الإثنين، إنه تم إجلاء ما يقرب من 900 شخص من المدينة التي تصنف على أنها من أهم الأماكن السياحية في البيرو بعد أن علقوا في منازلهم، وأضافت أن الفيضانات تسببت بتدمير عددا من المنازل وأسفرت عن إصابة شخص وفقدان آخر.

هذا وعملت السلطات المحلية بالتعاون مع شركتي إنكا للسكك الحديدية وقطار بيرو على إجلاء مئات السياح الذين تقطعت بهم السبل بسبب فيضان نهر ألكامايو، فجر الجمعة الماضي من ماتشو بيتشو بويبلو إلى أولانتايتامبو، مدينة سياحية مجاورة.

وغادر البعض مدينة ماتشو بيتشو سيرا على الأقدام بعد أن تعطلت خدمة القطارات.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن المزارعين قطعوا الطريق أيضا يوم الإثنين، ومنعوا المارة من الوصول إلى البلدات المجاورة احتجاجا على ارتفاع أسعار الأسمدة وطالبوا باستقالة وزير الزراعة.

وشمل الاحتجاج إغلاق خط السكك الحديدية المؤدي إلى ماتشو بيتشو الذي كان يستخدم في حالة الطوارئ التي تسببت بها الأمطار.

هذا وتعتبر السكك الحديدية الوسيلة الرئيسية للوصول إلى قلعة الإنكا في كوسكو المدينة التاريخية التي يطغى عليها الطابع المعماري الاستعماري، وكذلك إلى مواقع أخرى.

وأعلنت هيئة السكك الحديد في البيرو، وهي واحدة من شركتين توفران خدمة النقل في المنطقة، عن إلغاء رحلات حتى إشعار آخر.

وفي عام 2021 زار حوالي 447 ألف شخص موقع ماتشو بيتشو وهو رقم أقل بكثير من 1.5 مليون زائر كانوا يتوافدون إلى المدينة قبل جائحة كورونا.

وسجّل اقتصاد البيرو تراجعا بنسبة 11,12 % عام 2020 وكان في حالة ركود حتى حزيران/يونيو من العام الفائت، واعتُبر قطاع السياحة من أكثر القطاعات تضرراً مع تسجيل انخفاض يفوق الـ50%.