المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فرنسا تحقق في انفجار ثان محتمل خلال رالي دكار بالسعودية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
إذاعة: فرنسا تحقق في انفجار ثان يشتبه أنه وقع خلال رالي دكار بالسعودية
إذاعة: فرنسا تحقق في انفجار ثان يشتبه أنه وقع خلال رالي دكار بالسعودية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>باريس (رويترز) – ذكرت إذاعة آر.إم.سي الفرنسية يوم الخميس أن السلطات تحقق في انفجار ثان يشتبه في أنه وقع خلال رالي دكار في السعودية الشهر الماضي.</p> <p>وبحسب الإذاعة، فقد اشتعلت النيران في شاحنة تابعة لفريق المتسابقة الفرنسية الإيطالية كاميليا ليباروتي يوم 31 ديسمبر كانون الأول بعد أن سمع السائق انفجارا. وقبل ذلك بيوم وقع انفجار أسفل سيارة في السباق الحق إصابات خطيرة بالسائق الفرنسي فيليب بوترون.</p> <p>وفتح مدعون فرنسيون معنيون بمكافحة الإرهاب تحقيقا أوليا في أول انفجار في وقت سابق هذا الشهر. وقال وزير الخارجية جان إيف لودريان “كانت هناك افتراضات بأنه كان هجوما إرهابيا”.</p> <p>ومع ذلك قالت وزارة الخارجية السعودية يوم الثامن من يناير كانون الثاني إن تحقيقا أوليا في الانفجار الأول لم يثر أي شكوك جنائية.</p> <p>وقالت إذاعة آر.إم.سي إن جهاز المخابرات الفرنسي كان مهتما أيضا بما جرى لشاحنة ليباروتي، وهي مركبة دعم لفريق سباق إكس ريد الخاص بها.</p> <p>ونشرت الإذاعة على موقعها الإلكتروني لقطات مصورة للشاحنة وهي تحترق قائلة إن خزان الوقود الخاص بها وُجد على بعد 50 مترا منها وبه فتحة.</p> <p>وأضافت الإذاعة أن السائق سمع انفجارا فقفز خارج الشاحنة. ولم يُصب أحد بأذى.</p> <p>وامتنع المدعون الفرنسيون المعنيون بمكافحة الإرهاب عن التعليق.</p> <p>كما لم ترد وزارة الخارجية الفرنسية على الفور على طلب للتعليق على تقرير الإذاعة الفرنسية، كما لم ترد الحكومة السعودية. </p> <p>وقال متحدث باسم شركة (إيه.إس.أو) الفرنسية التي تنظم رالي دكار ردا على تساؤلات رويترز “أحاطنا فريق إكس ريد للتو علما بما جرى لشاحنة دعم كاميليا ليباروتي.</p> <p>“قال لنا فريق إكس ريد إنها كانت مشكلة كهربائية على الأرجح. لا نزال على هذه الفرضية لكن إذا ظهر مصدر آخر اليوم واستدعى ذلك تحقيقا فمن الواضح أننا سنكون مستعدين للتعاون في ذلك”.</p> <p>وكانت ليباروتي قد نشرت صورة للشاحنة وهي تحترق في منشور على انستجرام بتاريخ الثاني من يناير كانون الثاني.</p> <p/> </div>