المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بطولة أستراليا المفتوحة: نادال يعود من بعيد وينفرد بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
بطولة أستراليا المفتوحة: نادال يعود من بعيد وينفرد بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى
حقوق النشر  AP Photo/Hamish Blair   -  

عاد الإسباني رافايل نادال المصنف سادساً من بعيد وعوض تخلفه بمجموعتين للفوز على الروسي دانييل مدفيديف الثاني 2-6 و6-7 (5-7) و6-4 و6-4 و7-5 الأحد في نهائي ماراتوني لبطولة أستراليا المفتوحة في كرة المضرب، منفرداً بالرقم القياسي لعدد الألقاب الكبرى.

وبتتويجه الثاني فقط في أستراليا من أصل ست مباريات نهائية، بعد الأول قبل 13 عاماً (2009)، رفع الإسباني البالغ 35 عاماً رصيده الى 21 لقباً في البطولات الكبرى وانفرد بالرقم القياسي الذي كان يتقاسمه مع السويسري روجيه فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش اللذين غابا عن البطولة، الأول بسبب الإصابة والثاني على خلفية قضية رفضه تلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وبعد مباراة ماراتونية استغرقت 5 ساعات و24 دقيقة، حرم نادال منافسه الذي يصغره بعشرة أعوام من أن يصبح أول روسي يحرز لقب البطولة الأسترالية منذ مارات سافين عام 2005 وأول لاعب في عصر الاحتراف يفتتح رصيده من الألقاب الكبرى بتتويجين على التوالي، بعدما سبق له الفوز بلقب فلاشينغ ميدوز الصيف الماضي على ديوكوفيتش الفائز على الروسي في نهائي أستراليا العام الماضي.

ونتيجة خسارته النهائي للعام الثاني توالياً، فشل مدفيديف الذي كان يخوض النهائي الكبير الرابع في مسيرته، في إزاحة ديوكوفيتش عن صدارة تصنيف المحترفين (في تصنيف الحادي والعشرين من الشهر المقبل لأن البطولة الأسترالية أقيمت العام الماضي في تلك الفترة بسبب تداعيات فيروس كورونا).

وجدد نادال تفوقه على مدفيديف بعدما تغلب عليه أيضاً في نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2019، محققاً فوزه الرابع على الروسي من أصل خمس مواجهات بينهما.

وكان نادال يخوض نهائي البطولات الكبرى للمرة التاسعة والعشرين في مسيرته، بفارق مباراتين نهائيتين خلف صاحبي الرقم القياسي ديوكوفيتش وفيدرر، وقد نجح الإسباني الذي أبعدته الإصابة عن الملاعب خمسة أشهر الموسم الماضي ثم ابتعد في بداية العام الحالي بسبب فيروس كورونا، في أن يصبح ثاني لاعب في عصر الاحتراف، والرابع في التاريخ يفوز بكل من البطولات الكبرى مرتين على الأقل، وهو إنجاز حققه ديوكوفيتش العام الماضي عندما فاز ببطولة رولان غاروس للمرة الثانية.

المصادر الإضافية • أ ف ب