الخارجية الروسية: مدّ أوكرانيا بالسلاح الغربي ابتزاز لموسكو

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جندي أوكراني يتدرب على إطلاق صاروخ مضاد للمدرعات من صناعة أميركية
جندي أوكراني يتدرب على إطلاق صاروخ مضاد للمدرعات من صناعة أميركية   -   حقوق النشر  AP Photo/Pavlo Palamarchuk   -  

اتهم مسؤول روسي كبير الغرب، يوم الأربعاء، بتكثيف الضغط السياسي على موسكو بإمداد أوكرانيا بالأسلحة والذخيرة وسط مرحلة من التوتر الشديد بين روسيا والغرب.

وحشدت روسيا قوات قرب أوكرانيا، ومن المقرر أن تقوم بتدريبات عسكرية في أراضي حليفتها المقربة، بيلاروس، التي لا تبعد حدودها أكثر من 75 كيلومتراً إلى شمال العاصمة كييف، ما يثير مخاوف من عملية اجتياح.

وتنفي روسيا نيتها مهاجمة أوكرانيا.

سلاح غربي

قدمت دول، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، مساعدات عسكرية لأوكرانيا شملت صواريخ مضادة للمدرعات، ومنصات إطلاق لمساعدتها على الدفاع عن نفسها. وأرسلت دول أخرى، مثل ألمانيا، خوذاً ومساعدات أخرى غير قاتلة.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف إن الامدادات العسكرية لأوكرانيا تمثل "ابتزازاً وضغطاً" غربياً.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن ريابكوف قوله "كل شيء يحدث فيما يتعلق بإغراق أوكرانيا بالمعدات والذخيرة والأسلحة بما في ذلك الأسلحة القاتلة هو محاولة لفرض مزيد من الضغوط السياسية علينا بالإضافة إلى ضغوط فنية عسكرية".

ويُنظر على نطاق واسع لرغبة أوكرانيا التقارب سياسياً مع الغرب بدرجة أكبر باعتبارها مبعث القلق الرئيسي لروسيا التي تطلب ضمانات أمنية من الغرب تشمل أن يعارض ضم كييف لحلف شمال الأطلسي ووقف توسع الحلف.

وأشار ريابكوف إلى تقرير إعلامي روسي غير مؤكد يفيد بأن كييف طلبت أنظمة دفاع صاروخية من طراز (ثاد) من الولايات المتحدة ووصف ذلك بأنه يعد نوعا من أنواع "الاستفزاز".

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عنه قوله إنه إذا بحثت واشنطن بجدية تقديم مثل هذه الإمدادات فإن ذلك سيقلص احتمالات الوصول إلى حل دبلوماسي للمواجهة بشأن أوكرانيا.

أوكرانيا تتهم روسيا بالابتزاز

في الجهة الأوكرانية، أكّدت مسؤولة كبيرة الأربعاء أنّ القوات الروسية المحتشدة على حدود بلادها ليست جاهزة لاجتياح وشيك لبلادها، الأمر الذي يخشاه الغربيون، لكنّها تُستخدم لـ"ابتزاز" يمارسه الكرملين.

وقالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني، غانا ماليار، "نرى حشداً للقوات المسلحة، ولكن ليس هناك تدريب لوحدات هجومية. لا نرى إعداداً لبنى تحتية ضرورية لتصعيد فوري".

واعتبرت في مؤتمر صحافي في أفديكفا على خط الجبهة بين الجنود الأوكرانيين والانفصاليين الموالين لموسكو في شرق أوكرانيا أنّ "روسيا تتوسل حشد القوات لممارسة ضغوط سياسية وابتزاز". ورأت أنّ هدف موسكو هو "تدمير التحالفات السياسية والأمنية بين الغربيين".

المصادر الإضافية • وكالات