المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

باريس تدشن أول رادار للضوضاء للكشف عن "السيارات المزعجة"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
صورة لجادة الشانزليزيه في باريس
صورة لجادة الشانزليزيه في باريس   -   حقوق النشر  PHILIPPE LOPEZ/AFP or licensors   -  

دشنت العاصمة الفرنسية باريس أول رادار للتحكم في الضوضاء بهدف جعل المدينة أكثر هدوءا بتقليل الضجة الناتجة عن حركة المرور.

يقول دان ليرت، نائب عمدة باريس المسؤول عن التحول البيئي وخطة المناخ والمياه والطاقة، إن المدينة ستخوض التجربة لمدة ثلاثة أشهر، لتحقيق التجانس والتحقق من موثوقية الأجهزة، واعتبارًا من ربيع عام 2023، ستفرض غرامات على السيارات التي تصدر ضوضاء عالية تصل إلى 135 يورو.

ويضيف:"جميع المركبات المزعجة التي تتجاوز حدا معينا من الضوضاء معنية بالغرامات. الرادار يشبه إلى حد ما كاميرا السرعة، ستُلتقط صورة تلقائية للوحة السيارة إذا تجاوزت عتبة الضوضاء".

ووفقا لديفيد بليارد، نائب عمدة باريس المسؤول عن النقل فمع هذا الرادار يمكن تنظيم وتهدئة المدينة. ويضيف أنه مع دخول الربيع وفي غضون ثلاثة أشهر ستفرض الغرامات الأولى التي ستكون غرامات تلقائية، وفي صيف 2023، ستُقيّم التجربة برمتها.