المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نائبة الرئيس الأمريكي تلتقي مع رئيس أوكرانيا يوم السبت في ميونيخ

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
نائبة الرئيس الأمريكي تلتقي مع رئيس أوكرانيا يوم السبت في ميونيخ
نائبة الرئيس الأمريكي تلتقي مع رئيس أوكرانيا يوم السبت في ميونيخ   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022   -  

<div> <p>ميونيخ (رويترز) – من المتوقع أن تلتقي كاملا هاريس نائبة الرئيس الأمريكي مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في ميونيخ يوم السبت، فيما يرجح أن يكون تعبيرا قويا عن الدعم الدبلوماسي لهذه الدولة الأوروبية بعد يوم من تصريح الرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه “مقتنع” بأن روسيا اتخذت قرارا لغزو أوكرانيا.</p> <p>ووفقا لما ذكره مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية تحدث للصحفيين شريطة عدم الكشف عن هويته فإن هاريس ستلقي أيضا كلمة تحذر فيها روسيا من أن أي غزو لأوكرانيا قد يؤدي على الأرجح إلى انتشار أكبر لحلف شمال الأطلسي على أعتابها، وأنها ستواجه تكلفة مالية ضخمة إذا أقدمت على تلك الخطوة.</p> <p>وأضاف المسؤول أن رسالتها ستوضح رغم ذلك أن الولايات المتحدة لا تزال منفتحة على الدبلوماسية “حتى في هذا التوقيت المتأخر“‭‭‭ ‬‬‬حتى مع توجيه بايدن ومسؤولين آخرين بالإدارة تحذيرات شديدة من أن نافذة الدبلوماسية تنغلق.</p> <p>والتقت هاريس يوم الجمعة مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج وقادة من ثلاث دول في البلطيق، وقالت إنه يتعين على روسيا أن تبين أنها منفتحة على الدبلوماسية في حين أشارت إلى‭‭‭ ‬‬‬وجود موقف موحد بين الدول الأعضاء في حلف الأطلسي وعددها 30، وحذرت موسكو من عواقب وخيمة إذا غزت أوكرانيا.</p> <p>كان بايدن قد قال يوم الجمعة إن بوتين قرر غزو أوكرانيا وأنه يواصل نشر معلومات كاذبة لمحاولة إيجاد ذريعة لتوجيه ضربة عسكرية قد تحدث في غضون أيام.</p> <p>وتنفي روسيا أي خطط لها لغزو أوكرانيا لكنها تسعى لمنع انضمام أوكرانيا إلى حلف الأطلسي وتتهم الغرب بالهستيريا. و يوم الجمعة طلب الانفصاليون الذين تدعمهم موسكو في شرق أوكرانيا من المدنيين مغادرة المناطق الانفصالية على حافلات، في خطوة يخشى الغرب أن تكون جزءا من ذريعة لشن هجوم.</p> <p>وقالت وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة إن بوتين سيشرف على تدريبات عسكرية تشمل إطلاق صواريخ باليستية وصواريخ كروز. ووصف المسؤول الكبير بالإدارة الأمريكية القرار بأنه “تصعيدي ويبعث على الأسف”.</p> <p/> </div>