ماكرون وبوتين يؤكدان أن "الأولوية لحل دبلوماسي" وزيلينسكي يدعولـ"وقف إطلاق نار فوري"

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي   -   حقوق النشر  Sergei Guneyev/Sputnik

حذرت السفارة الأمريكية في موسكو رعاياها ليل الأحد من هجمات محتملة في الأماكن العامة في روسيا، بما في ذلك على طول الحدود مع أوكرانيا حيث حشد الكرملين قوات تجهيزا لغزو محتمل.

وقالت السفارة في بيان "وفق مصادر إعلامية، صدرت تهديدات بشنّ هجمات على مراكز تسوق ومحطات مترو وأماكن تجمعات عامة أخرى في مدن كبرى".

ولم تشر السفارة إلى تقارير إعلامية محددة.

تحذر دول غربية منذ أسابيع من أن موسكو قد تشن هجوم على جارتها أوكرانيا، متهمة روسيا بحشد عشرات الآلاف من العسكريين على حدودها. وطلبت السفارة من الأمريكيين في روسيا "تجنب الحشود" و"وضع خطط إجلاء لا تعتمد على مساعدة الحكومة الأميركية".

من جهتها، انتقدت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الخطوة على وسائل التواصل الاجتماعي، متسائلة عما إذا كان الجانب الأمريكي قد اتبع البروتوكول في اصداره البيان. وأعلنت السلطات المحلية على الحدود الروسية مع أوكرانيا في الأيام الأخيرة حالة الطوارئ مع عبور أشخاص تم إجلاؤهم إلى البلاد من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون في شرق أوكرانيا.

محادثات بشأن الأزمة الأوكرانية

أعلنت الرئاسة الفرنسية الأحد أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيجري محادثات "خلال الساعات المقبلة" مع المستشار الألماني أولاف شولتس والرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن الأزمة الأوكرانية، في أعقاب مكالمة هاتفية بين ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقال قصر الإليزيه إن الرئيس الفرنسي قد يجري محادثات أيضًا مع رئيسي الوزراء البريطاني بوريس جونسون والإيطالي ماريو دراغي وكذلك مع "شركاء مقربين آخرين". ويأتي ذلك بعدما أعلن قصر الإليزيه أن الرئيسين الفرنسي والروسي اتّفقا على "تكثيف الجهود الدبلوماسية" في الملف الأوكراني.

وفي وقت سابق، أعلن الإليزيه أن الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون والروسي فلاديمير بوتين اتفقا اليوم الأحد خلال محادثة هاتفية على محاولة التوصل إلى وقف لإطلاق النار في شرق أوكرانيا، فيما دعا الرئيس الأوكراني إلى "وقف فوري لإطلاق النار" بعد مكالمته الهاتفية مع ماكرون، فيما جددت واشنطن تأكيدها بأن المؤشرات تدل على أن روسيا "على أعتاب" غزو أوكرانيا.

ففي باريس أعلنت الرئاسة الفرنسية أن ماكرون وبوتين اتفقا الأحد القيام بكلّ ما يمكن للتوصل بشكل سريع إلى وقف لإطلاق النار في شرق أوكرانيا.

وأضاف قصر الإليزيه أن الرئيسين توافقا أيضًا خلال مكالمتهما الهاتفية، على "ضرورة إعطاء الأولوية لحلّ دبلوماسي في الأزمة الحالية والقيام بكل ما يمكن للتوصل إلى ذلك". وأعلن الإليزيه أيضًا أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان "سيلتقي نظيره الروسي" سيرغي لافروف "في الأيام المقبلة".

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تعقد اجتماعا طارئا الإثنين لبحث الأزمة الأوكرانية

تعقد منظمة الأمن والتعاون في أوروبا اجتماعا طارئا لممثليها الدائمين الإثنين في محاولة لايجاد حل للأزمة الأوكرانية، وفق ما أعلنت الأحد الرئاسة البولندية للمنظمة. وقال نائب وزير الخارجية البولندي بافيل جابلونسكي لوكالة "بي أيه بي" للأنباء إن "الاجتماع سيعقد الإثنين" بناء على طلب أوكرانيا، وذلك على وقع تصاعد التوتر بين روسيا والغرب.

بوتين يتحدث عن استفزازات أوكرانية

إلى ذلك اعتبر الرئيس بوتين أمام ماكرون أن "الاستفزازات" الأوكرانية تؤدي إلى تصعيد المعارك مع الانفصاليين في شرق أوكرانيا، مشيرًا إلى عزمه على "تكثيف" الجهود الدبلوماسية لحلّ النزاع.

وبحسب الكرملين، فإن بوتين طالب أيضًا أثناء المكالمة الهاتفية مع ماكرون، بأن يأخذ حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة المطالب الأمنية الروسية "على محمل الجدّ"، في خضمّ الأزمة الحالية بين موسكو والدول الغربية.

وقال الكرملين في بيان إنه "تمّ التعبير عن مخاوف جدية لناحية التدهور الكبير للوضع على خطّ الجبهة في دونباس"، مضيفًا أن بوتين "اعتبر أن استفزازات قوات الأمن الأوكرانية هي مصدر التصعيد".

واعتبر الرئيس الروسي أيضًا أن تسليم الدول الغربية أسلحة حديثة وذخائر للقوات الأوكرانية "يدفع كييف نحو حلّ عسكري" في نزاعها مع الانفصاليين الموالين لروسيا المستمرّ منذ عام 2014.

وتابع بوتين "كييف لا تفعل سوى تقليد آلية مفاوضات وترفض بتعنّتٍ تطبيق اتفاقات مينسك" الموقعة عام 2015 والتي يُفترض أن تحلّ النزاع.

وقال الكرملين "نظرًا إلى إلحاح الوضع، أقرّ الرئيسان (الروسي والفرنسي) بأنهما اتفقا على تكثيف البحث عن حلول عبر السبل الدبلوماسية" إذ إن الهدف هو "تسهيل إعلان وقف إطلاق النار وضمان إحراز تقدّم من أجل حلّ النزاع".

وجدّد بويتن أيضًا التأكيد على "ضرورة أن تأخذ الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي على محمل الجدّ مطالب روسيا بشأن الضمانات الأمنية والاستجابة إليها بشكل ملموس وجوهري".

وتطلب روسيا التي يتّهمها الغرب بأنها تحشد 150 ألف جندي على الحدود مع أوكرانيا استعدادًا لغزوها، الحصول على تعهّد من كييف بأنها لن تنضمّ إلى حلف شمال الأطلسي ووقف التعزيزات العسكرية للحلف على حدودها. لكن الدول الغربية رفضت هذه المطالب.

بلينكن: بايدن مستعدّ للقاء بوتين "في أي وقت وبأي صيغة" لبحث الملف الأوكراني

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن عبر قناة "سي بي إس" أن الرئيس الأمريكي جو بايدن مستعدّ "للقاء" نظيره الروسي فلاديمير بوتين "في أي وقت وبأي صيغة إذا كان ذلك يسمح بتجنّب حرب" في أوكرانيا.

وجدّد بلينكن التأكيد أن المسار الدبلوماسي لا يزال ممكنًا إلى حين "تحرّك الدبابات (الروسية) فعليًا وتحليق الطائرات". وقال بلينكن إنه بعدما تشاور في الأيام الأخيرة مع العديد من القادة الأوروبيين، "أعلن الرئيس بايدن بوضوح بالغ أنه مستعدّ للقاء الرئيس بوتين في أي وقت وبأي صيغة".

ويعود التواصل الأخير بين الرئيسين إلى 12 شباط/فبراير، وقد ندّد بعده الكرملين بما اعتبره هستيريا أميركية بلغت "ذروتها".

ورفض وزير الخارجية الأمريكي اتهام واشنطن بأنها تبالغ في تظهير الأزمة وجدّد تأكيده أن روسيا "على وشك" غزو أوكرانيا. وأضاف أن بوتين "يتبع السيناريو" الذي توقعته الولايات المتحدة "بشكل شبه حرفي".

وتابع أن "كل ما نراه يشير إلى أن ذلك خطير جدًا وإلى أننا على وشك حصول غزو" معتبرًا أن بقاء القوات الروسية في بيلاروس لإجراء تدريبات عسكرية يعزز المخاوف من حصول غزو.

دعوة أوكرانية لـ"وقف إطلاق نار فوري"

في هذه الأثناء، دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إلى استئناف المفاوضات مع روسيا تحت رعاية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وإعلان "وقف إطلاق نار فوري" في شرق بلاده، بعد مكالمة هاتفية مع ماكرون.

وكتب زيلينسكي في تغريدة "نطالب بالدعوة العاجلة لاجتماع للمجموعة الثلاثية (أوكرانيا وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا) وإعلان وقف إطلاق نار فوري".

واشنطن والسيناريو الروسي

وفي الولايات المتحدة، اعتبر وزير الخارجية أنتوني بلينكن الأحد أن بقاء القوات الروسية في بيلاروس يدلّ على أن روسيا "على وشك" أن تغزو أوكرانيا، الأمر الذي ينسجم مع السيناريو الذي تحدثت عنه الولايات المتحدة في الأيام الأخيرة.

viber

وصرّح بلينكن لشبكة "سي ان ان" أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين "يتبع السيناريو في شكل شبه حرفي" مضيفًا أن "كل ما نراه يشير إلى أن ذلك خطير جدًا وإلى أننا على وشك حصول غزو".

المصادر الإضافية • أ ف ب