مقتل فلسطينيَّين برصاص القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ف ب
عناصر من قوات الأمن الإسرائيلية تقمع متظاهرا فلسطينيا خلال مظاهرة لإحياء ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي عام 1994 في مدينة الخليل. 2022/02/25
عناصر من قوات الأمن الإسرائيلية تقمع متظاهرا فلسطينيا خلال مظاهرة لإحياء ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي عام 1994 في مدينة الخليل. 2022/02/25   -   حقوق النشر  حازم بدر/أ ف ب

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية وشرطة الحدود الإسرائيلية الثلاثاء مقتل فلسطينيَّين اثنين برصاص القوات الإسرائيلية خلال عملية دهم في شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت شرطة الحدود الإسرائيلية أن عناصر قوات إسرائيلية يعملون بشكل سرّي دخلوا إلى مخيم جنين للاجئين لتوقيف "مشتبه به".

وذكرت أنه "بعد توقيف المشتبه به وبينما كانت القوات تغادر المنزل، بدأ إطلاق نار كثيف من عدة جهات، وردّت القوات السريّة في المكان بإطلاق الذخيرة الحية".

وأضافت أن عناصر الشرطة وصلوا إلى مركباتهم وأطلق مهاجم آخر النار على القوات التي "ردت بإطلاق نار دقيق".

بدورها، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن شخصين قتلا في المواجهة. وعرّفت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عنهما على أنهما عبد الله الحصري (22 عاما) وشادي خالد نجم (18 عاما).

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية "اعتقلت الأسير المحرر عماد جمال أبو الهيجا بعد مداهمة منزله في المخيم".

وأفادت الوكالة أن "مسيرة حاشدة وغاضبة منددة بجريمة الاحتلال في مخيم جنين، جابت شوارع جنين ومخيمها" بعد العملية.

وتأتي عملية الدهم بعد عمليات توغل إسرائيلية في مدن في الضفة الغربية.

والشهر الماضي قتل فتى فلسطيني عمره 14 عاماً برصاص القوات الإسرائيلية التي قالت إنّ عناصرها أطلقوا النار عليه بعدما رصدوه يرمي زجاجة حارقة قرب مدينة بيت لحم.

والضفة الغربية التي احتلّتها إسرائيل في 1967 يعيش فيها اليوم نحو ثلاثة ملايين فلسطيني إلى جانب 475 ألف إسرائيلي يقيمون في مستوطنات يعتبرها المجتمع الدولي غير قانونية.